عيد ميلاد الملكة نور يصادف غدا

السوسنة - يصادف غدا الأحد عيد ميلاد جلالة الملكة نور الحسين التي حرصت على ممارسة دورها في الخدمة العامة، وتركزت جهودها على الاردن ومناطق الشرق الاوسط والبلقان ووسط وجنوب شرق آسيا واميركا اللاتينية وإفريقيا.
ولدت جلالة الملكة نور الحسين لأسرة عربية اميركية اشتهرت بالخدمة العامة، وتحمل درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري من جامعة برنستون، واقترنت بجلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، في عام 1978 الذي وافته المنية في عام 1999.
وتعمل جلالة الملكة نور في الاردن والوطن العربي على قضايا الأمن الإنساني في مجال التعليم والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان وتعزيز التفاهم بين الثقافات. وكرست جلالتها خبراتها العلمية في تطوير برامج ريادية شاملة؛ استجابة للتحديات التنموية في المنطقة، واسهمت بتأسيس ورئاسة مؤسسة نور الحسين غير الربحية عام 1985 ومؤسسة الملك الحسين التي انشئت بقانون عام 1999.


وطورت جلالتها برامج المؤسسة في التفكير التنموي بمنطقة الشرق الأوسط من خلال برامج رائدة في مجال القضاء على الفقر، وتمكين المرأة، وتوفير التمويل للمشاريع الصغيرة، والصحة، والفنون كوسيلة للتنمية الاجتماعية والتبادل بين الثقافات، بالإضافة إلى توفير التدريب وبناء القدرات في الدول العربية والآسيوية. www.nooralhusseinfoundation.org; www.kinghusseinfoundation.orgوحازت العديد من مبادرات مؤسسة نور الحسين، ومنها مشروع تحسين نوعية الحياة، وبرنامج تنمية المجتمعات المحلية، ومعهد العناية بصحة الأسرة، ومدرسة اليوبيل، والمشروع الوطني لتطوير الحرف، المعهد الوطني للموسيقى والمركز الوطني للثقافة والفنون وتمويلكم، على مساندة ودعم منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى كنماذج إنمائية للشرق الأوسط.
وأسّست جلالة الملكة نور "مؤسّسة الملك الحسين" لإدامة رؤى جلالة الملك الحسين بن طلال - طيب الله ثراه- وإرثه الإنسانيين المتمثّل بتعزيز الأمن الإنساني وبناء السلام في الأردن والعالم المنسجمة مع رؤيتها. وتسعى المؤسّسة إلى تعزيز الوصول العادل للفرص الاجتماعيّة والاقتصاديّة، التعليميّة، الصحيّة، والثقافية للنساء والشباب، والمهمّشين من خلال مؤسسة نور الحسين التي تشمل معهد العناية بصحة الاسرة، برنامج تنمية المجتمعات المحلية وتمويلكم، بالإضافة الى معهد اليوبيل، اثمار للتمويل الاصغر الاسلامي، المعهد الوطني للموسيقى والمركز الوطني للثقافة والفنون ومركز المعلومات والبحوث.

ولي العهد: الهجرة النبوية عنوان للصبر والثبات

وأسست مؤسسة نور الحسين معهد العناية بصحة الأسرة عام 1986، وتطوّر ليصبح نموذجا أكثر شموليّة وتقدميّة للرعاية الصحيّة في الاردن والمنطقة التي تستهدف الصحة الجسديّة، النفسيّة، والاجتماعيّة للأردنيّين واللاجئين في أنحاء المملكة كافة.
وفي عام 2019 ومن خلال 26 مركزا، قدم المعهد خدمات صحية وتأهيلية لأكثر من 400 ألف منتفع بما في ذلك توفير الفحص والعلاج لفقر الدم لما يقارب 11 ألف طفل دون سن الخامسة، إضافة إلى تقديم أكثر من 33 الف خدمة شاملة للعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي للأطفال والنساء. واستمر المعهد في بناء القدرات الإقليمية والوطنية لإعادة تأهيل الأطفال ذوي الإعاقة والناجين من العنف والتعذيب.
وفي عام 1999 وبناءً على نجاح برامج التمكين الاجتماعي والاقتصادي في التنمية المجتمعيّة مطلع الثمانينات، أطلقت مؤسّسة نور الحسين، الشركة الأردنية لتمويل المشاريع الصغيرة – تمويلكم- لتقديم قروض تمويليّة ذات مسؤولية اجتماعية، بالإضافة إلى خدمات غير مالية للمواطنين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسّطة. وعلى المستوى الاقليمي، قدمت تمويلكم خبراتها الاستشارية في مجال التحليل المالي واستراتيجية التسويق وإدارة الموارد البشرية في اليمن ومصر والسودان. وفي عام 2015 تأسست "إثمار للتمويل الأصغر الإسلامي"، وهي أوّل مؤسّسة تمويل أصغر تُقدّم حلولا ماليّة متوافقة مع الشريعة الإسلاميّة. وفي عام 2020، ومن خلال تمويلكم واثمار وبرنامج تنمية المجتمعات المحلية، جرى تمكين أكثر من 95 الف مستفيد اقتصاديًا، بما في ذلك تسهيل التحاق الشباب ببرامج تدريب مهني جديدة في القطاعات التي يحتاجها سوق العمل.


وفي عام 1984، أنشأت جلالة الملكة نور مشروعا وطنيا تعليميا احتفالاً باليوبيل الفضّي لتولي جلالة الملك الحسين بن طلال سلطاته الدستورية عام 1977. وافتتح جلالة الملك الحسين بن طلال وجلالة الملكة نور عام 1993 مدرسة اليوبيل، مؤسسة تعليمية ثانوية مختلطة تهدف إلى تطوير القدرات الأكاديمية والقياديّة للطلبة المتميّزين من الأردن والمنطقة وتوفير المنح الدراسيّة لهم، مع التركيز على الطلبة من المناطق الأقل حظاً، مهمتها تنشئة جيل من القادة المسؤولين اجتماعياً وذوي الفكر الخلاق لمواجهة التحدّيات في مجتمعاتهم ومواكبة التغييرات في اقتصاد القرن الحادي والعشرين، والمساهمة في بناء الجسور مع العالم.
وجرى تطوير المدرسة بإنشاء مركز تدريب للنهوض بالمعايير التعليميّة الوطنيّة والإقليميّة من خلال تطوير مناهج وبرامج تدريب مبتكرة لأساتذة وتلاميذ المدارس الحكومية و الخاصة

الملكة: أبارك للأمة الإسلامية بمناسبة ذكرى هجرة رسولنا الكريم