رائحة الفم الكريهة .. الأسباب وطرق الوقاية

السوسنة - تنتشر رائحة الفم الكريهة بين اشخاص كثر وذلك بسبب اقبال الناس على المنتجات او المستحضرات لعلاج هذه المشكلة تعج رفوف الحوانيت بمنتجات بطعم النعناع، محاليل لغسل الفم ومستحضرات أخرى هدفها محاربة ومنع رائحة الفم الكريهة بشكل مؤقت فقط.

وهناك عدة عوامل لرائحة الفم الكريهة ابرزها:

بقايا فتات الطعام المتراكمة داخل الأسنان وحولها من الممكن أن تسبب رائحة العفن، ومن ابرز هذه الاطعمة البصل والثوم هما الأكثر شيوعا من بين هذه الأطعمة، ولكن بعض الخضروات الأخرى والبهارات من الممكن أن تسبب هي أيضا، رائحة فم كريهة.


حيث يتم بعد تناول وهضم هذه الأطعمة، امتصاص الدهنيات المسببة لرائحة الفم الحادة في الدورة الدموية، ومن هناك تصل إلى الرئتين ثم تخرج عن طريق النـَفَس، حتى تزول كليا من الجسم. البصل والثوم يمكن أن يسببا نتن النفس لفترة تستمر حتى 72 ساعة بعد تناولهما.

كيف يساهم الزيتون في علاج مرضى السكري؟

اما العامل الاخر فهو عدم المحافظة، بشكل كاف، على صحة ونظافة الأسنان بشكل يومي، مما يؤدي الى يتراكم فتات الطعام في الفم، فتتجمع عليه الجراثيم.

ويمكن الوقاية من رائحة الفم الكريهة من خلال ما يلي:

فرك الأسنان بعد تناول الطعام يساعد على التخلص من رائحه الفم.

تنظيف ما بين الأسنان بواسطة النصاح السنّيّ، مرة واحدة كل يوم، على الأقل يساعد في التخلص من رائحة الفم.


فرك اللسان وتنظيفه بالادوات المعدة لذلك يساعدنا على التخلص من رائحة الفم الكريهة.


تنظيف اللثة من اهم الاجرائات التي يجب اتباعها للتخلص من رائحة الفم الكريهة.


الإكثار من شرب الماء يساعد ايضا في التخفيف او التخلص من رائحة الفم.

كيف يساعد الفلفل الحار على تحسين وظائف القلب؟