الحكومة الأمريكية : قد نضطر لتفكيك شركة غوغل

السوسنة - تواجه شركة غوغل دعوى قضائية رفعتها عليها وزارة العدل الأمريكية امس الثلاثاء بتهمة الاحتكار، متهمة إياها باستغلال قوتها السوقية بشكل غير قانوني لدرء المنافسين، والكثير من الاحتمالات مطروحة بما في ذلك تفكيك الشركة.

 

وبحسب "رويترز"، تعتبر هذه الدعوى القضائية التي انضمت إليها 11 ولاية، التحدي الأكبر للولايات المتحدة في مواجهة القوة المتزايدة لشركات التكنولوجيا منذ زمن بعيد، ومقارنة بالدعوى المرفوعة ضد شركة "مايكروسوفت" في عام 1998 وقضية عام 1974 ضد "إيه تي آند تي".

 

وتقول الدعوى: أن المحكمة يجب ان تتدخل، لتوقف شركة جوجل عن تنفيذ استراتيجيتها المانعة للمنافسة، والتي تؤدي إلى شل العملية التنافسية وتقليل خيارات المستهلك وخنق الابتكار، وذلك بسبب تصرفات الشركة غير القانونية للحفاظ على مكانتها في البحث والإعلان عبر شبكة الإنترنت.

حذار من توثيق الأسماء بهذه الطريقة في سجل الهاتف!

وصرحت الحكومة إن "غوغل" تسيطر على ما يقرب من 90% من جميع الاستعلامات عبر محركات البحث العامة في الولايات المتحدة ونحو 95% من عمليات البحث على الهاتف المحمول، ووجد المحققون أن "غوغل" اشترت نجاحها من خلال المدفوعات لشركات تصنيع الهواتف المحمولة وغيرها، بدل ان  تنافس على جودة نتائج البحث الخاصة بها، حسبما ذكر المدعي العام، بيل بار.