عاجل

الحكومة توضح حول رفع أسعار بند يستحق الدفع بفاتورة الكهرباء .. تفاصيل

الزحام يعيق الحركة

الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

جرت العادة ان يقوم الاقارب والأصدقاء وأهل البلدة بزيارة المريض بعد تعافيه وخروجه من المستشفى او العودة بعد اداء فريضة الحج او الرجوع للوطن بعد غيبة طويلة أو الخروج من السجن بعد الافراج عنه، وما إلى ذلك من المناسبات، ويتسابق الجميع بدعوة  صاحب الواجب وعشيرته للغداء في مضاربهم كنوع من التقدير والاحترام والتوجيب واحيانا كرد دين سابق كما يقال في المثل الشعبي (اكل الرجال على الرجال دين وعلى الانذال صدقة)، مما يسبب الحرج في القبول وخاصة لكثرة الدعوات والاصرار عليها ولا يخلو الامر من الحلفان بالطلاق والحرد والزعل (واحنا أبدى من غيرنا) ولذلك حتى لا يزعل احد لجا الكثير إلى تسجيل برنامج على دفتر خاص  لتلبية الدعوات ارضاء للجميع.

وهذا ما نشهده هذه الايام  في  التطورات الاخيرة في المنطقة والسباق المحموم والذي لا يخلو من الغيرة في التسابق للوصول إلى مطار اللد والذي سمي مؤقتا وزورا مطار بن غوريون الصهيوني لدعوة نتنياهو، ولا ادري ما سبب الدعوة  لانه لم يعود من الحج او خرج من السجن او المستشفى، واصبح من الصعب على زعيم العصابات الصهيونية تلبية الدعوات واللقاءات والولائم العديدة واصبح يتدلل، وتشتم منها كما يقول المثل الشعبي (زود الاحترام يقل الواجب) فمرة يرفض مصافحة من به جرب ، وأخرى يعقم قدميه قبل يديه كانه في الطريق إلى مزرعة دواجن ويتسابقون لاخذ الصور التذكاريه معه بطريقة تجعلك تعتقد انه مطرب شعبي او نجم كرة قدم، رغم ان اهله لا يصافحونه لانه لايستحم او يبدل ملابسه الا اذا ذهب في رحلة على حساب غيره  كما يتهمه خصومه  بانه ينتظر رحلة رسمية لغسل ملابسه مجانا على حساب مستضيفه، ولذلك اعتقد من المناسب ان يجلس المعجبون  بنتنياهو ويضعوا برنامجا خاصا لاستضافته وتدوينه في  دفتر خاص، حتى لا يضيع دور احدهم وطبعا (وحشمتهم بينهم)  لانه حتما  سيلبي كل الدعوات، ولكن لا  تستعجلوا الامر ولا تتزاحموا لان الزحام يعيق الحركة وقد تضيع فرصة احدكم مما يحرجه امام (ربعه وجماعته) وخاصة انكم من اهل الواجب وشيوخ المنطقة؟؟