عاجل

بيان من ’’النواب’’ حول لقاء الحكومة بشأن الأحداث وتوضيح ما حصل بالأردن

مباريات مثيرة لحسم التأهل في بطولة الدرع

 السوسنة - تشهد الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة درع الاتحاد الأردني، صراعاً محموماً لحسم بطاقات التأهل للدور نصف النهائي.

 
وكان الجليل الصاعد حديثاً أول الفرق التي حسمت تأهلها مبكراً، فيما تبقت 3 مجموعات تنتظر بطلها.
 
وتتجه الأنظار غداً الخميس صوب ستاد الأمير محمد الذي يحتضن لقاءات البطولة كافة، حيث ينتظر الفيصلي نظيره الرمثا في مواجهة مثيرة وقوية.
 
ويمتلك الفيصلي خيارين لحسم التأهل سواء بالتعادل أو الفوز فيما سيلعب الرمثا بشعار لا بديل عن الانتصار.
 
اقرأ أيضًا :  إغلاق ومخالفة 6 منشآت في المفرق
 
ويتصدر الفيصلي المجموعة الثانية بـ “3” نقاط ويتقدم بفارق الأهداف عن الرمثا، حيث كان فاز على البقعة “3-0” فيما فاز منافسه على ذات الفريق “2-0”.
 
وتبدو المواجهة متكافئة نسبياً، فالفيصلي الذي قام بتغييرات جذرية بالفريق يطمح بالعودة لمنصات التتويج ومصالحة جماهيره ورفع الحالة المعنوية للاعبيه قبل المشاركة بكأس الاتحاد الآسيوي.
 
بدوره فإن الرمثا سيدخل اللقاء بهدف الفوز، ما يتطلب منه الضغط المبكر نحو مواقع الفيصلي بهدف تسجيل هدف مبكر يعزز من فرصته في الحسم.
 
ويمتاز الرمثا باستقراره الفني حيث تم تجديد عقد مدربه جمال محمود والذي حافظ بدوره على هيكل الفريق الذي ظهر في الموسم الماضي.
 
ويسعى الرمثا إلى فرض الأفضلية في منطقة الوسط والتحكم بمجريات المباراة وبخاصة أنه يمتلك عناصر مميزة يبرز منها عامر أبو هضيب ومهند خير الله ومصعب اللحام ويوسف أبو الجزر ومحمد أبو زريق “شرارة” فضلاً عن حمزة الدردور ومحمد الزعبي.
 
اقرأ أيضًا :  بيريز يبلغ زيدان بمصيره مع ريال مدريد
 
من جهته، يبحث الوحدات ومعان غداً الخميس عن الفوز لحسم التأهل عن المجموعة الأولى، وفي حال استمرار التعادل فإن ركلات الترجيح ستحدد هوية الفريق المتأهل.
 
ورغم غياب هداف الفريق السنغالي عبد العزيز انداي، إلا أن الأفضلية تميل للوحدات الساعي للاحتفاظ بلقبه.
 
ولم يقدم الوحدات الأداء المأمول منه في المباراة السابقة رغم فوزه على سحاب بهدف، لذلك فإنه سيجتهد في البحث عن خيارات هجومية أكثر فاعلية أملاً بحسم اللقاء.
 
وتميل الأفضلية لصالح الوحدات استناداً لخبرة لاعبيه ونجوميتهم حيث يعتمد الفريق في صناعة ألعابه على أحمد الياس وأحمد سمير وصالح راتب واللبناني أحمد زريق ويزن ثلجي وفي الأمام يبرز ابراهيم الجوابري وربما خالد عصام.
 
اقرأ أيضًا :  تحذير صارخ لكل النساء.. امرأة تفقد جمالها والسبب صادم