عاجل

بعد ارتفاع نسبة الفحوصات الايجابية .. توجيه حكومي صارم وفوري لجميع المواطنين

التغيير

الكاتب : رنيم بلال محمد الفريجات

 تعددت الشخصيات و أختلفت طُرق التعامل من شخص لآخر و تفرد كل شخص بفكر مُعين خاص به يختلف عن الشخص الآخر في طرح أفكاره و رأيه و محور إهتمامته و كيان شخصيته المتفردة المميزة به هو فقط.

 
فلا يجدر القول بأن الشخصيات تتشابه أو بأن كلام هذا الشخص يشابه هذا الشخص لإنه في الواقع و الحقيقه ولو تشابهت الكلمات ستختلف النوايا و ستختلف وجهات النظر عمومياً لكل عقل و لكل فكر هناك أسلوب يظهر للناس يعكس شخصية هذا العقل و يعكس إنحناءات عُمقه الداخلي.
 
لا تحكم على ظواهر الصور ولا على ظواهر الأشخاص ولا على سطحيات الكلام ابداً لإنه ينبثق عن كل شخص إنزوائات شخصيته لا يعرف تفاصيلها أحد ولا يعرف حروبها أحد ابداً، دواخلنا عميقه مر عليها دهور نفسية كثيرة و أحداث متفرقه فكل حدث معين إجتاح منا جزء يراه الناس و يرصده من خلال أفعالنا و مواقفنا حسب ما يريدون أناس تراه مبالغه و أناس تراه تصنع للرمادية و أناس تراه كأبه ولا أحد يشعر  بذلك الأمر سوا الشخص الحامل لهذا الأمر أو الحدث و الشعور.
 
تأنوا في حكمكم على الغير لا تفسروا شخصيات الجميع على أنها شخصيات معقدة مريضه نفسياً و متزمته فقط لأن حزنها عميق و بسبب سلوكيات منبثقه عنها ، لأنه لا أحد يقدر على تحديد مسار  شخصيته كيف ظهرت أو كيف تكونت بتكون الظروف و كيف ستظهر و يراها الناس.
 
نسعى دوماً للكمال لكن الكمال لله عز وجل مهما حدث، نسعى للتغير للأفضل في كل يوم جديد في أنفسنا و في كل يوم مزهر و في ظل أي ظرف و ليعلم الجميع أن أفضل إنتقام من النفس هو تحسينها مهما جارت ظروفها و ساءت.