أزمة مياه في سكن اليرموك وإجراءات تصعيدية تلوح بالأفق

السوسنة – اربد – يعاني سكن جامعة اليرموك الداخلي، والذي يقطنه أعضاء الهيئة التدريسية من نقص المياه اسبوعيا، الأمر الذي يضطرهم الى شراء المياه على نفقتهم الخاصة باسعار مرتفعة .

 
هذه المشكلة متكررة في كل عام ، وترتفع حناجر المطالبين بضرورة حلها جذريها الا ان معظم الادارات عجزت عن ايجاد حلول نهائية ومستمرة لها حتى اللحظة، الامر الذي أبقى الوضع مُربكاً .
 
يقول عدد من الأساتذة الذين يسنكون عمارة رقم 12 والتي تحتوي على 24 شقة، ان دائرة الصيانة في الجامعة لجأت الى مصادرة  "ماتور"  قد اشتروه على نفقتهم الخاصة لرفع المياه الى سطع العمارة المكون من 6 طبقات ، الأمر الذي أوقف رفع المياه، اذ أنها لا ترتفع تلقائيا لضعف ضغطها .
 
ويقولون عند شكواهم أجابهم أحد المسؤولين بالقول :" مليح إلي الجامعة مسكنيتكم فيها" ، واعرب الدكاترة في حديثهم لـ " السوسنة" عن غضبهم من هذا التصرف،  مطالبين بضرورة حل مشكلة المياه بأسرع وقت ممكن قبل ان تتفاقم الامور وخروجها عن السيطرة .
 
واستهجنوا  تصرف الجامعة معهم بهذا الاسلوب، مشيرين الى انهم سيلجأون الى اجراءات تصعيدية خلال الايام المقبلة .
 
وحاولت السوسنة التواصل مع ادارة الجامعة او احد المسؤولين فيها دون رد على اتصالاتها .