عاجل

استمرار تعليق الدوام الوجاهي - تفاصيل

ندوة بعنوان ثقافة الحوار وأهميتها في البناء الحضاري


السوسنة :  نظم منتدى وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية للحوار الفكري مساء أمس الاربعاء، ندوة علمية بعنوان "ثقافة الحوار وأهميتها في البناء الحضاري".

وقال الباحث والمحقق في مركز التوثيق الملكي، الدكتور مصطفى الخضري، خلال الندوة التي أدارها مدير مديرية الدراسات في وزارة الأوقاف الدكتور محمد العايدي، إن الحوار موجود في الدين الاسلامي، والقرآن الكريم تحدث عن ذلك في تعامل الانسان المسلم وغير المسلم.
 
واشار الى ان الاسلام لا يقصي أحدا ابدا، فالحوار لم يقتصر على المسلمين بل حث عليه مع الآخر باحترام، لما يتضمنه من عرض للأفكار وتفهم للآخر.
واضاف ان الحوار بالشكل الصحيح القائم على تقبل الآخر والاستماع اليه دون تكبر أو علو، يعزز بيئة التسامح وقبول الآخر بدون أن تتنازع البشرية أو تتناحر كما نشاهد من حروب واقتتال والتي تقوم على رفض الآخر ورفض الحوار معه.
 
وأكد أن الاردن كان وما زال يحث على الحوار ويعزز منه، كما يؤكد ضرورة تعزيز القواسم المشتركة بين البشرية لإعمار الأرض بطريقة سلمية حضارية تنفي معها النزاعات والاقتتالات التي نشاهدها والتي تتسبب بمقتل الملايين من البشر الأبرياء.
 
من جهته، قال الكاتب والباحث في الدراسات الإسلامية فضيلة الشيخ عمر البطوش، إن الحوار مهم وينبغي أن يكون بين الأطراف بهدف إقناع كل طرف بوجهة نظر الآخر ومحاولة فهم المتحاورين لبعضهم البعض مهما كان الموضوع للوصول الى تفهم الآخر وتصوراته ومعتقداته للتعاون والتكامل بين البشر ضمن الحقيقة الكونية التي أرادها الله تعالى، وهي أن البشر مختلفون في الاعتقاد والجنس والاعراق وغيرها، مبينا أن الحوار يوصل الجميع إلى فهم بعضهم فهما صحيحا ويحقق التعاون ويقلل الخلاف فيما بينهم.
 
واوضح أن الحوار لا يكون صحيحا الا إذا تقبل كل طرف الآخر واقتنع أن الاختلاف موجود بين البشر وعلينا أن ننطق منه لنقوم بحوار صحي ومفيد.
وأشار إلى أن الحوار لغة العصر ومهم في التنمية البشرية والتقدم العلمي، مبينا ان التكنولوجيا التي وصل اليها العالم كانت نتيجة تعاون البشر بمختلف أديانهم واجناسهم، الامر الذي ساهم بتحقيق التقدم والتطور الذي وصلت إليه البشرية في وقتنا الراهن.
 
وقال البطوش، إن الحوار ركيزة أساسية من ركائز القرآن الكريم، حيث أن معظم السور اشتملت على الحوار ومعانيه وميزاته وأثره. بترا