الرئيس الجزائري عن إقالة وزراء: النتائج كانت سيئة وكل مسؤول تحت الرقابة


 السوسنة - أفصح الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”، عشية الانتخابات المحلية في البلاد، عن أسباب إقالته لعدد من الوزراء. خلال التعديل الوزاري الأخير الذي أجراه.

 
وكشف “تبون” خلال لقاء مع صحفيين، أن “التعديل الوزاري جاء بسبب سوء النتائج المرجوة وليس على حساب أشخاص”.
 
 وأضاف: “أنا لم أطلب يوما الولاء لي وإنما للوطن والشعب، كما أن القرارات التي كانت تصدر لم تطبق في الميدان”.
 
اقرأ أيضاً:  الصين: 128 مليار دولار أرباح القطاع الصناعي
 
وأشار إلى أنه “خلال الاجتماعات الوزارية التي أجراها مع الحكومة، كانت تتخذ قرارات هامة تفرح الشعب، وللأسف لم تطبق في الواقع”.
 
وتابع : “منذ 5 أشهر أو 6، تم اتخاذ قرار بإنشاء مدرسة عليا للأساتذة مخصصة لفئة الصم البكم ولم يتم تطبيق ذلك”.
 
واختتم: “نتوجه نحو خلق مفتشية عامة برئاسة الجمهورية لفرض رقابة على الأداء الإداري والحكومي. حيث إن أي مسؤول سيكون تحت الرقابة دون علمه”.
 
اقرأ أيضاً:  وفاة شخص بحريق محل سجاد شهير في الزرقاء