زعيم اليسار الفرنسي: نؤيد انسحاب فرنسا من الناتو.. وروسيا ليست عدو


 السوسنة - أكد زعيم حزب اليسار "فرنسا الجامحة" جان لوك ميلانشون على ضرورة انسحاب باريس من "الناتو"، والتعامل مع روسيا شريكة لفرنسا.

 
وقال ميلانشون في تصريح لراديو "فرانس إنتر": "أؤيد مغادرة الناتو... نحتاج لوقف التصعيد في أوروبا.. مغادرة الناتو ستسمح لفرنسا بعدم التورط في المغامرات العسكرية الأمريكية".
 
وأضاف: " روسيا شريك لبلادنا، ولا أوافق على جعلها عدوا.. لا أوافق على خيانة الوعد الذي قطعناه للقادة الروس.. عندما قيل لهم إن نهاية معاهدة وارسو والاتحاد السوفييتي لن تؤدي لاقتراب الناتو من حدود روسيا.. لأول مرة في التاريخ الحديث، انهارت الإمبراطورية دون مناقشة كيفية توزيع الأدوار".
 
اقرأ أيضاً:  الحرس الثوري: محور المقاومة أصبح أقوى من الجيش الإسرائيلي بأضعاف
 
وتابع: "عقب بعد انضمام دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى الناتو، شعرت روسيا بالتهديد، لهذا السبب تعتقد أن أوكرانيا لا ينبغي أن تنضم إلى حلف شمال الأطلسي".
 
وختم بالقول: "وقف التصعيد يجب أن يصبح أساس المسار السياسي، وأنا أعارض حربا باردة جديدة".
 
يذكر أن ميلانشون حصل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في فرنسا على أكثر من 19% من الأصوات في الجولة الأولى ويعتزم الترشح لها مجددا عام 2022.
 
اقرأ أيضاً:  طلبة عرب يعتدون على عضوي هيئة تدريسية بجامعة اليرموك