سألوني عن الوطن


17/07/2018 12:35

كرم الشبطي

ماذا يعني لك يا أنت
قلت لا أعرف ولكني في حيرة من أمري
أن تسألوني عنه وحدي 
 
نظرت في عيناها مرة
رأيت وطني فيها يبكي
طلبت السماح منها وقلت 
كل دموع الكون لا توازي دمعتك 
حبيبتي وأمي وأرضي وفخري في أصلي 
 
شو قصة الصمت 
وانا بنتظر رد وحرف 
 
الخيل الأصيل لا يروض 
وإن روضتموه ينفجر ويموت 
 
معركة الواقع أشد قسوة 
من كل جرائم التاريخ المتكررة 
 
فلسطين هي الشاهد الوحيد
والحي رغم كل ما يصيب فلذاتنا
 
لا تبكوا علي الجراح 
علي هذه الأرض ارواح تشتاق النضال
 
العيب بمن خان 
وترك شعبنا وحده يقود الميدان 
 
أنا ليس بأنا
الوطن يتحدث بنا ويوحدنا مع الأنا 
 
سأصرخ كل يوم بوجه الظلم والمحتل 
كان من كان ولا يهمنا من يحكم اليوم 
وإن لم تسمعوا الكلمات وتشعروا بالأنين
عليكم الإنتظار والقدر معنا يحمل الرصاص
حقنا الحياة ولا تنازل عن تقرير المصير 
 
أخبروني وطمنوني وقولوا لي الحقيقة
لماذا تعجزون عن تحقيق أحلامنا البريئة 
أيصعب عليكم أن تفهموا الحروف والرسالة
أعتذر ونسيت أنكم أمة إقرأ وأنتم في الجهل 
كما البحر الملوث من العقل قبل التبول ألا إرادي 
 
لأول مرة أستمع لشيخ يعتلي المنبر
يصرخ ويقول في غزة معاناة وبيوت ليس بها طعام
تأملت المشهد من جديد وأين كان هذا الشيخ علي مدار الأعوام
الحقيقة سأل سؤال مهم من يتحمل رعاياه اليوم في غزة أمام الله
هو له مقصد وتحميل ونحن لنا مغزي جميل في التحليل ولااا ننخدع فيه
 
عندما تحكمنا اللحية ونخاف حلاقتها
قل يا رحمن يا رحيم علي شعب فقد التمييز