إسرائيل تطلق 5 أسرى فلسطينيين استكمالا لـ "التبادل" مع حزب الله

mainThumb

06-08-2008 12:00 AM

أفرجت إسرائيل الأربعاء ، عن 5 معتقلين فلسطينيين في إطار اتفاق تبادل الأسرى مع حزب الله اللبناني, على ما أعلنت متحدثة باسم سلطة السجون الإسرائيلية. وأكدت يارونا لينهار "أن 5 معتقلين فلسطينيين افرج عنهم من سجن هاشارون (القريب من نتانيا شمال تل ابيب) وسينقلون الى معبر شعار افراييم" بين إسرائيل والضفة الغربية.

وأوضحت أن المعتقلين المفرج عنهم من القاصرين الذين قاموا برشق حجارة وزجاجات حارقة وكان يفترض اطلاق سراحهم جميعا قبل نهاية العام 2009. وقد وافقت الحكومة الاسرائيلية على الافراج عنهم الاحد. ‏وعملية الافراج عن هؤلاء هي المرحلة الاخيرة من الاتفاق الذي تم التوصل اليه في 16 تموز/يوليو مع حزب الله، والذي تم بموجبه الافراج عن 5 معتقلين لبنانيين بينهم عميد الاسرى سمير القنطار, وسلمت جثث 199 مقاتلا فلسطينيا ولبنانيا ومن دول عربية اخرى مقابل جثتي جنديين اسرائيليين.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة ذكرت أن المسؤولين الإسرائيليين حددوا عدد المعتقلين الفلسطينيين الممكن الإفراج عنهم بخمسة بسبب الطابع "المخيب للآمال" للمعلومات التي نقلها حزب الله عن مصير الطيار الإسرائيلي رون اراد الذي فقد في لبنان منذ 1986.

وفي الشأن السياسي الداخلي، أطلق شاؤول موفاز السباق على زعامة حزب "كاديما" الحاكم في إسرئيل، بإعلانه مساء الثلاثاء، عن ترشحه الرسمي لرئاسة الحزب الحاكم، في الانتخابات المحددة في 17 سبتمبر المقبل.ودشن موفاز حملته الانتخابية تحت شعار تأمين أمن إسرائيل، بتعهده بأن يضع أمن بلاده على قمة جدول أعماله، في حال انتخابه.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن موفاز يأتي بفارق ضئيل وراء وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، كبيرة المفاوضين الإسرائيليين مع الفلسطينيين، وان كان بعض مؤيدي الحزب يشعرون أن ماضي موفاز العسكري يمكن أن يرجح كفة السباق لصالحه.

وتجنب موفاز الذي أعلن في يونيو/حزيران أن مهاجمة إيران لوقف برنامجها النووي قد يكون امرا "لا يمكن تجنبه" الحديث عن هذا الموضوع في الكلمة الموجزة التي ألقاها وسط تهليل حشد في القدس لكنه قال "الأمن يجب ان يكون دائما على قمة جدول أعمال (إسرائيل)".وقال "لا يوجد شيء أرغب فيه أكثر من السلام" لكنه لم يشر إلى محادثات سلام تدعمها الولايات المتحدة مع الفلسطينيين أو محادثات غير مباشرة تجري بين إسرائيل وسوريا. وأضاف موفاز أن إسرائيل ستسعى إلى "سلام حقيقي يضمن الأمن الإسرائيلي" مؤكدا على تعهد يستخدمه غالبا اليمينيون الاسرائيليون يعني ضمنا انهم سيقاومون تقديم أي تنازلات.

واعتبر أنه "قد يكون من المناسب في بعض الأوقات أن نخدع أنفسنا بصفة مؤقتة وخاصة في الأوقات الهادئة نسبيا بأن قضايا الأمن ليست ملحة أو تمثل اهتمامنا الرئيسي. لكنني أقول ان هذا الخداع خطير".

وأثار اولمرت الذي تستجوبه الشرطة للاشتباه في تلقيه رشا وتقديم طلبات متعددة للحصول على نفقات نفس الرحلات اثناء توليه وظيفة حكومية في السابق ازمة سياسية الاسبوع الماضي عندما تعهد بالتنحي بمجرد ان يختار حزبه زعيما جديدا، لكن أولمرت ارتكاب أي أخطاء.ولن يصبح المرشح الذي يفوز بزعامة حزب كديما رئيسا للوزراء بطريقة آلية، ما لم يتمكن من حشد أغلبية برلمانية وهي عملية يمكن ان تستغرق عدة أشهر مما يترك اولمرت مسؤولا كرئيس مؤقت للوزراء. ويقول محللون ان أيا من ليفني أو موفاز قد يفشل في تشكيل حكومة جديدة وقد يؤدي ذلك الى اجراء انتخابات عامة مبكرة. والانتخابات العامة القادمة متوقعة في عام 2010 .

يشغل المرشح لزعامة "كاديما" منصب وزير النقل في الحكومة الإسرائيلية الحالية، علماً أنه كان من مؤسسي الحزب إلى جانب رئيس الوزراء آنذاك أرييل شارون، وأولمرت وليفني، الذين انفصلوا عن الليكود في 2005.

وحظي موفاز بسمعة بأنه كان صارماً في سحق انتفاضة الفلسطينيين التي بدأت في عام 2000، أولاً كرئيس لاركان الجيش وثانياً كوزير للدفاع. وخاضت قواته معارك دموية ضد النشطاء في جنين ومدن اخرى في الضفة الغربية. وهو إيراني الأصل، وُلد في طهران عام 1948 وهاجر الى اسرائيل عام 1957. وجند في الجيش وخاض حروب الشرق الاوسط الثلاث وبرز نجمه عندما كان نائبا لقائد الغارة التي شنت في عام 1976 لاطلاق سراح الرهائن الاسرائيليين المحتجزين في عنتيبي باوغندا.

واذا اصبح رئيسا للوزراء فسيكون موفاز أول رئيس وزراء لم يولد في اوروبا او الارض التي هي الآن اسرائيل فيما يمثل تقدما رمزيا كبيرا لليهود الذين ولدوا في اماكن اخرى في الشرق الاوسط./ وكالات /