يويفا تحرم سكولاري من حضور أربع مباريات

mainThumb

23-09-2007 12:00 AM

السوسنة - قرًّر اتحاد كرة القدم الأوروبي (يويفا) منع المدرب البرازيلي لمنتخب البرتغال، لويس فيليبي سكولاري، من حضور أربع مباريات لفريقه وذلك بسبب التصرف غير المناسب في أرض الملعب. ويقول الاتحاد إنًّ سكولاري كان قد أقدم على تصرّف غير لائق في أعقاب تعادل فريقه مع المنتحب الصربي بنتيجة هدف لهدف في الثاني عشر من الشهر الحالي.

غرامة ماليًّة
كما فرضت يويفا على سكولاري غرامة مالية قدرها اثني عشر الف يورو لدوره في الشجار الذي نشب مع لاعب دفاع الفريق الصربي، آيفيكا دراجوتينوفيتش، بعد الصافرة النهائية للمباراة.

وقالت يويفا إن سكولاري لن يتمكًّن من الدخول إلى غرفة تبديل ملابس اللاعبين أو إلى جانب أرض الملعب خلال أربع مباريات تجري في إطار نهائي البطولة الأوروبية، يورو 2008.

كان من الواضح أنًّ البرتغاليين قد فقدوا أعصابهم لأنًّهم لم يكونوا سعداء بالنتيجة

خافير كليمينت، مدرِّب المنتخب الصربي
وأضاف الاتحاد في بيان أصدره: "بالإضافة إلى ذلك، فلن يُسمح له بالتواصل مع أعضاء فريقه."

استئناف
كما تلقًّى دراجوتينوفيتش، نجم فريق سيفيلاًّ، عقوبة بالإيقاف مباراتين لدوره في الحادث المذكور. ولكن أمام الرجلين ثلاثة أيًّام لتقديم استئناف لقرار فرض العقوبة بحقِّهما.

وبدا أنًّ سكولاري كان قد تصرًّف بعصبيًّة وصدر عنه كلام ضدًّ دراجوتينوفيتش بُعيد طرد الأخير من أرض الملعب، ولكنًّه نفى أن يكون قد جرى أي تماس مباشر بينه وبين المدافع الصربي.

زلاًّت لسانيًّة
وقال سكولاري في وقت لاحق إن دراجوتينوفيتش شتم وأهان أسرته وأضاف أن رد فعله كان خاطئا مضيفا "حتًّى الأشخاص المتعقِّلين والطبيعيين يخطئون وتصدر عنهم زلاًّت."

من جهته، سيعقد اتحاد كرة القدم البرتغالي اجتماعا طارئا لمجلس إدارته الأسبوع المقبل لمناقشة قضيًّة إيقاف المدرِّب سكولاري وأيًّ استئناف ممكن ضدًّ قرار يويفا.

وفي حال إقرار الحظر، سيعني ذلك أن سكولاري سيتغيًّب عن مباريات التأهُّل التي يخوضها فريقه في أذربيجان وكازاخستان في شهر أكتوبر/تشرين الأوًّل القادم والمباريات التي سيخوضها الفريق على أرضه ضد الفريقين الأرميني والفنلندي خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

تغيًّب دراجوتينوفيتش
كما سيتغيًّب دراجوتينوفيتش عن مبارتي التأهُّل التي سيخوضها الفريق الصربي في أرمينيا وأذربيجان الشهر المقبل.

وتعليقا على إيقاف لاعب الدِّفاع في فريقه، قال خافير كليمينت، مدرِّب المنتخب الصربي: "كان من الواضح أنًّ البرتغاليين قد فقدوا أعصابهم لأنًّهم لم يكونوا سعداء بالنتيجة."

وأضاف: "لا أستطيع أن أفهم كيف لا يتمكًّن مدرب فاز بكأس العام تحمًّل الخسارة."

يُذكر أن الفريق البرتغالي تعادل في مباريات التأهُّل الثلاث الأخيرة التي خاضها وتراجع ترتيبه بين فرق مجموعته.

فقد حلًّ الفريق في المركز الثالث، ليأتي بعد الفريق البولندي بأربع نقاط. وكون البرتغاليين شاهدوا الفريق الصربي وهو يتعادل معهم بهدف جاء في الدقيقة 88 من المباراة من اللاعب برانيسلاف إيفانوفيتش، فإنًّ تلك الانتكاسة ألهبت بوضوح غضب سكولاري.