حائز على نوبل في الكيمياء .. العالم العربي زويل في " الاردنية

mainThumb

26-02-2009 12:00 AM

اكد العالم العربي الدكتور احمد حسن زويل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء للعام 1999 ان الضعف العلمي والضعف الاقتصادي اساس ضعف الشعوب وان قوة المعرفة من قوة التعليم والبحث العلمي.

وقال الدكتور زويل خلال حوار مفتوح نظمته الجامعة الاردنية الاربعاء إن المعرفة والحكم الرشيد وقوة المناخ اسس للتقدم والتطور وان على الامة العربية ان تواجه العديد من التحديات خلال الفترة المقبلة للنجاح في كسر اسباب تخلفها عن العالم المتقدم منها التحديات العلمية والتكنولوجية وتحديات في البعد الانساني مثل الامراض وغيرها.

وبين ان اسباب ضعف الامة العربية تنحصر في ضعف قوتها في الانتاج العلمي وضعفها الاقتصادي والسياسي، منتقدا توجه اهتمام الشعوب العربية نحو الترفيه بدلا من السعي الى العلم والثقافة من خلال شيوع استخدام تكنولوجيا المعرفة.

واشار الى انه لايمكن لدولة ان تتقدم وتتطور بدون الاهتمام بالبحث العلمي والتعليم، موضحا ان مسؤولية النهوض بالأمة وتنمية الوعي لدى الشعوب العربية تقع على عاتق العلماء والمثقفين.

واوضح الدكتور زويل ان النهوض بالامة يتطلب رفع شأن العلماء والباحثين وتحديد استراتيجية قومية للمرحلة المقبلة واطلاق حرية الفكر والابداع، مؤكدا ان قوة الشعوب في قوة معرفتها في البحث العلمي والتعليم والحكم الرشيد والعدل الاجتماعي وحرية الرأى والتعبير واستغلال الموارد الطبيعية.

وعن حصوله على جائزة نوبل، قال ان حصول عربي على الجائزة يعد فرصة لبناء قاعدة علمية امينة تنهض بالامة العربية.

وحول التسارع العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم، أورد الدكتور زويل أمثلة منها ان العلماء يحاولون السيطرة على عمليات الإدراك والوعي داخل مخ الإنسان والسيطرة على الخلايا وعلاج المريض بأساليب متطورة منها توصيل العلاج للخلية المصابة وتحديد نوع المرض.

من جانبه، قال رئيس الجامعة الاردنية الدكتور خالد الكركي اننا واقفون بين جامد وجاحد بين اجيال جديدة لها رؤى مختلفة وبين حراس الخوف ودعاة العنف والخراب بين الظلمة وبين النور تشتد الحيرة وتضيع الطريق ويشتد العتم فيغيب عنا الممكن والمستحيل.

وتساءل الدكتور الكركي خلال تقديمة للدكتور احمد زويل هل قدرنا ان نظل خارج حركة التاريخ وعلى هامش الفعل الانساني..وهل حرام علينا الحلم بولايات عربية متحدة..وهل من نهضة عربية شاملة.

ودعا الدكتور الاكاديميين الى اخذ دورهم في الحكمة والعقل وان يصعد المثقفون من بؤسهم الى واجب تعليم الحرية للمضطهدين. يشار إلى ان العالم العربي الدكتور احمد زويل كيميائي من اصل مصري حصل على جائزة نوبل عام 1999 بناءً على اكتشافه للفيمتو ثانية وهي عبارة عن طريقة لتصوير التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل الذرة عند التفاعل الكيميائي بطريقة غير مسبوقة وبوقت زمني أقل من الثانية.