تَحَرُكَاتٌ أَمْرِيْكِيَةٌ فِيْ أَوْرُوْبَا وَاَلْعَالَمِ

mainThumb

19-03-2022 02:09 PM

لم تألوا أمريكا جهداً منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية على كل المستويات، داخلها بالحصول على دعم الكونجرس لقرارتها وخارجها للضغط على روسيا ومن يساندها من الدول مثل الصين وكوريا الشمالية وإيران وغيرهم، وقد صرح وزير خارجيتها أنتوني لينكن أكثر من مرة منتقداً الصين على عدم إعتبار حرب روسيا على أوكرانيا غزواً عسكريا.

أتبع تلك التصريحات المحادثة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصينى شي جين بينغ بتقنية الفيديو عن بعد لمدة ساعة وخمسون دقيقة، والتي لم تسفر إلا على تصريحات الزعيم الصيني: العلاقات بين الدول لا يمكن أن تصل إلى حد الأعمال العسكرية، والتأكيد على بذل واشنطن وبيجين الجهود من أجل السلام العالمي، ودعوة الولايات المتحدة للعمل معاً من أجل وضع علاقتهما الثنائية على المسار الصحيح.

وتبع ذلك تصريح وزير الخارجية الصيني جاو لي جيان: أمريكا تخدع حلفائها من بعيد وأوروبا هي الضحية الحقيقية للصراع في أوكرانيا. صرح وزير الخارجية الروسي لافروف: أن أمريكا تسعى إلى عالم أحادي القطب لكن هناك دول لا يمكن أن تقبل بذلك. نيوزويك عن وثيقة مخابراتية روسية: الحرب الروسية الأوكرانية أوقفت خطط الصين لغزو تايوان بسبب خوفها من العقوبات الغربية والأمريكية، دخول حاملة الطائرات الصينية شاندونغ لمضيق تايوان وتابعتها المدمرة الأمريكية يو أس أس رالف جونسون.

وزير الدفاع الأمريكي الجنرال لويد اوستن: القوات الروسية إستخدمت أساليب وحشية بإستهداف المدنيين في جنوب أوكرانيا، لا نرى دليلاً  على أن روسيا تجمع قوات كبيرة على حدود النيتو بسبب تعطل تقدمهم في أوكرانيا، زياراته لأكثر من دولة أوروبية شرقية مثل بولندا وبلغاريا وغيرهما لدعم الجبهة الشرقية للنيتو. رئيس الوزراء البلغاري: هذه الأزمة مؤشر لما ينوي بوتين فعله وقررنا تعزيز نظامنا الدفاعي، من الضروري أن نمد يدنا إلى مولدافيا وأن نساعدها. الإتحاد الأوروبي سيتخذ إجراءات تجارية ضد الصين في حال قدمت مساعدات عسكرية لروسيا وأمريكا تترقب وتراقب.