صُمـــود

mainThumb

13-06-2022 02:08 AM

يرتكـزُ صـُـمودنا على أنفُسنا لا على من هُم حولنا، نحنُ مَن نمنـح أرواحنا قِوامها و إستقامتها في كُل مَوقف و إنتصار و حتى هزيمة، شكراً على ما مضى من خلافات مع الحياة و مِن تعثُر و من سُقوط و من دروس في طيات أيامِنا، الشُكر المُنمق و جزيل الشُكر الكبير لهذه العقبات و الكدمات التي صنعت مِنا أشخاص من مَعدن فولاذي و كأننا خُلقنا هكذا، لا لم يُعدم إحساسُنا بل صَلُب فِكرُنا تجاه ما ستُخبئه لنا الحياة. 
 
يُعلن دمارُ الأرواح فينا عندما تضعُف فينا طاقة التحمل و التخزين، فلنكُن دوماً أقوياء لا نهتز لأي كائنة صغيرة أو حتى كبيرة مهما كانت و أي كانت، فلنكُن على إستعداد تام دوماً بأن ما سنواجهُ سيكون  مُتوقع و كل مُتوقع آت و كل مصير غير معروف قدره، و كل شعور سيتغير في محض موقف أو في جوف كلمة مقصودة أو عابرة.
 
يكسبُ دوماً من كان متفائل في كُل صفعة، ينجوا من كان مِعطاء من كرس وقتهُ لِنفسه و لمن حوله بالحُب و النُصح ، من قاوم ليزرع في نفسه بذرة خير عندما لم يكُن هناك مُتسع لذلك، يصمِد دوماً من كان مُتجدد و مُتجاوز لأشياء لا يُمكن التجاوز عَنها أبداً في قواميس أنفُسِنا، إصمد لتتكئ غداً و اليوم و لاحقاً على نفسك من ثُم نفسك من ثُم نفسك فقط، لأننا نحنُ ملاذُ أنفسنا ولا شيء بعدُنا.