أديسون - الكهرباء، دريك وديغولير - النفط، بيرنرز - الإنترنت

mainThumb

19-07-2022 02:41 PM

لقد تم إكتشاف الكهرباء منذ 600 عام ق. م. عن طريق البرق وإستمر إكتشاف الكهرباء من قبل العلماء في مختلف بقاع المعمورة حتى وصل أمر تصنيع المصباح الكهربائي إلى العالم توماس إديسون الذيّ يُعدّ من أشهر المخترعين الذين كان لهم الأثر الكبير في الحياة العصرية. لَعِب أديسون دوراً حاسماً في التعريف بالعصر الحديث للكهرباء، وتوضيح ماهيّته، فخرج من مختبراته، ووُرش العمل التي أجراها المصباح الكهربائيُّ المُتوهِّج، ومُكبِّر الصوت، والميكروفون، وأوّل نظام كهربائي. أما بالنسبة للنفط فيُعتبر البابليّون هم أوّل من استخدم النفط والذي كان معروفا بالقار في بلاد ما بين النهرين، حيث كانوا يستخدمونه في سد فتحات السفن وكلاصق لتثبيت مقابض الأسلحة، إضافةً لاستخدامه بالتحنيط عند الفراعنة. إلى أن تمّ حفر الآبار من قِبل الروّاد للبحث عن الماء أو المحلول الملحيّ وذلك في أواخر القرن التاسع عشر، حيث تم إيجاد النفط في ذلك الوقت، ولكن لم يكن للنفط حينها أيّ أهميّة، ومع مرور الوقت تمّ اختراع مصباح الكيروسين. وفي عام 1856م حفر العقيد إدوين دريك أوّل بئر ناجح عبر الصخور، لإنتاج النفط الخام، وبعد ذلك تمّ اكتشاف النفط في العديد من دول الشرق الأوسط، مثل: شبه الجزيرة العربيّة، والعراق، والكويت، والإمارات العربيّة المتحدّة، وغيرها من الدول العربية في أوائل الأربعينات. وفي عام 1944م أبلغ الجيولوجيّ إيفرت لي ديغولير الحكومة الأمريكيّة بوجود ما يُقدّر بحوالي 25 مليار برميل من النفط الخام في دول الشرق الأوسط (احد الأسباب الرئيسة في إستعمار دول المنطقة)، ووجود خمسة مليارات على الأقلّ منها في السعوديّة.
 
وكذالك صاحب تصنيع الكهرباء وإكتشاف النفط تطور أجهزة الحاسوب والتكنولوجيا بكل أنواعها وتطوير المركبات والفلك والقطارات المختلفة والطائرات والأسلحة التقليدية والنووية المختلفة والأقمار الإصطناعبة والإنترنت وأجهزة الخلويات... إلخ. قدم ووضع تيم بيرنرز لي العديد من الإنجازات  والمبادئ التي لا تزال تُستخدم حتى الآن مثل؛ متصفحات الويب، و(URL)، و(HTTP). طور بيرنرز لغة توصيف النص الفائق (HTML) في عام 1990م، وكان ذلك أثناء بحوثه في المنظمّة الأوروبيّة للأبحاث النوويّة (CERN)، ولعبت هذه الأبحاث دوراً مهماً في كيفية تصفح ومشاهدة الإنترنت اليوم. طور بيرنرز كذلك الشبكة العنكبوتية العالمية والتي تُعتبر من قِبل الكثيرين مرادفة لكلمة الإنترنت،  وساهمت هذه الشبكة في تحقيق شعبية واسعة للإنترنت، وتتألف من سلسلة من المواقع والصفحات التي ترتبط بوصلات، وأصبحت هذه الشبكة متاحة لجميع المستخدمين في العالم في يوم 23 من شهر آب من عام 1991. وبفعل وجود هذه الشبكه العنكبوتية أصبحت دول العالم أجمع تعتمد في إنجاز وقضاء حوائج جميع أمور أفراد مجتمعاتها اليومية عليها، ولولا وجود الطاقة (النفط وغيره) أساس توليد الكهرباء لما إستمر عمل هذه الشبكة. ولهذا السبب فالحروب بين الدول سابقا وفي وقتنا الحاضر والمستقبل  هي حروب طاقة أولا قبل أن تكون إقتصادية ومالية. فلو نشبت حرب عالمية ثالثة ودمرت مصادر الكهرباء لتعطلت الإنترنت وتم إلغاء قدرات وإمكانات معظم دول العالم وعادت الشعوب في الدول لحياة ما قبل إكتشاف الكهرباء والنفط والإنترنت.