بطلب فلسطيني .. جلسة مغلقة لمجلس الأمن

mainThumb

08-08-2022 10:43 AM

السوسنة - قرر مجلس الأمن الدولي، الإثنين، بطلب من دولة فلسطين، عقد اجتماع مغلق، لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة.

وجاء القرار بعد دخول اتفاق التهدئة بين حركة الجهاد الإسلامي وجيش الاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ.

وكانت إسرائيل قد ابتدأت عدوانها على غزة، فجر السبت، بعملية أسمتها الفجر الصادق. وأدى العدوان حد الآن إلى استشهاد 44 فلسطينيا على الأقل، ودخل اتفاق التهدئة بين حركة الجهاد الإسلامي وجيش الاحتلال الإسرائيلي، الساعة 11:30 مساء الأحد بتوقيت فلسطين، حيز التنفيذ، وفقا لمراسل "المملكة".

وقد أوضح المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، أنّ مجلس الأمن الدولي قرر عقد الاجتماع "بطلب من دولة فلسطين".

وتكلم منصور عن الاتصال مع دولة الصين، كرئيس لمجلس الأمن هذا الشهر. وأعضاء مجلس الأمن الآخرين، بما في ذلك المندوب العربي في المجلس (الإمارات العربية المتحدة)، لإجابة الطلب الفلسطيني بتحمل المجلس مسؤولياته تجاه وقف العدوان الإسرائيلي على غزة وإدانته، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".

وستُعقد الجلسة المغلقة بعد ظهر الاثنين، للتعاطي مع هذا الطلب، وبحث العدوان الإسرائيلي على غزة، وأكد منصور أن مجلس الأمن يتحمل مسؤولية حفظ الأمن والسلم الدوليين والاستجابة لضرورات إدانة ووقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت عن ارتفاع عدد الشهداء إلى 44 شهيدا، بينهم 4 سيدات و15 طفلا، كما أُصيب 360 شخصا بجروح مختلفة، في آخر حصيلة معلنة حتى الساعة 9:30 مساء الأحد.

   إقرأ أيضاً :