طعنت زوجها بسبب الخيانة لكن الصدمة ما اكتشفته لاحقا

mainThumb

11-08-2022 01:13 PM

السوسنة - بواقعة غريبة وصادمة، أقدمت سيدة مكسيكية على طعن زوجها أكثر من مرة لاعتقادها انه يخونها مع امرأة أخرى اصغر منها سنا، وذلك بسبب عثورها على صور لشابة صغيرة في هاتفه المحمول، ودون ان تتأكد من الأمر هاجمته بسكين فورا، بحسب مجلة "يوكوتان" التي سردت تفاصيل الواقعة.

وأشارت الشرطة ان الزوج اصيب بعدة جروح بعد ان هاجمته زوجته بسكين بسبب الخيانة، لكنه استطاع ان ينقذ نفسه وأخذ السكين من يدها، وتم نقله الى المستشفى من قبل الجيران الذين تجمعوا على الحدث، وتمت معالجة جروحه.

لكن الأمر الصادم الذي كشفته الشرطة، ان الزوج لم يخن زوجته مع شابة حسناء أخرى، وان التي في الصور هي الزوجة نفسها عندما كانت اصغر سنا، ولتقطت هذه قبل سنوات عندما كانا يتواعدان قبل الزواج، ولم تتمكن الزوجة من التعرف على نفسها بالصور واعتقدت ان زوجها يخونها فهاجمته بسكين وكادت ان تودي بحياته دون سبب منطقي لولا انه تمكن من انقاذ نفسه.

الجدير بالذكر ان حوادث القتل بسبب الخيانة الزوجية تتكرر بإستمرار حول العالم، والكثير من الرجال والنساء راحوا ضحية اكتشاف الشريك خيانتهم، لكن هذه المرة كانت الجريمة على وشك الوقوع بسبب خطأ واتهامات الباطلة، لأن الزوجلم تعرف نفسها في الصور، لهذا ضجت مواقع التواصل بهذه الواقعة الغريبة، وسط سخرية عارمة من تصرف السيدة.

إقرأ ايضا: