بعد المداهمة .. ترامب يطلب الإفراج الفوري عن الوثائق

mainThumb

12-08-2022 10:55 AM

السوسنة - قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إنه لن يعارض الكشف عن مذكرة التفتيش التي سمحت لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، بتفتيش مقر إقامته في منتجع "مار إيه لاغو" في ولاية فلوريدا.

وفي بيان ردا على طلب المدعي العام ميريك غارلاند إلى محكمة فيدرالية الكشف عن أجزاء من المذكرة التي أكد أنه "وافق عليها شخصيا"، قال ترامب: "انشروا الوثائق الآن!"، مضيفا: "لن أعارض بعدم الكشف عن الوثائق المتعلقة بالمداهمة غير الأمريكية وغير المبررة وغير الضرورية... سأذهب خطوة أخرى إلى الأمام من خلال التشجيع على الإفراج الفوري عن تلك الوثائق".

وكانت عدة وسائل إعلامية أمريكية من بينها CNN وNBC News وWashington Post، قدمت طلبا يوم أمس الخميس تطالب فيه بتقديم "جميع الوثائق المتعلقة بالقضية المحتملة لدعم مذكرة البحث" الخاصة بمقر إقامة ترامب بسبب "الأهمية التاريخية لهذه الأحداث".

بحث عناصر مكتب التحقيقات الاتحادي، عن وثائق مرتبطة بالأسلحة النووية، عندما فتشوا منزل الرئيس السابق دونالد ترامب في فلوريدا هذا الأسبوع، وفق ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الخميس.

وقالت الصحيفة انه:"لم يتضح إن كانوا عثروا على هذه الوثائق في منزل ترامب في منتجع مار الاجو في بالم بيتش. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التقرير".

وطلبت وزارة العدل من قاض الخميس، بالكشف عن المذكرة التي قام مكتب التحقيقات الاتحادي بموجبها بتفتيش منزل ترامب بعدما وصف الرئيس السابق الأمر بأنه انتقام سياسي.

ويعني هذا الطلب أنه سيكون باستطاعة الناس أن يعلموا في وقت قريب المزيد عن ما كان المحققون يبحثون عنه أثناء تفتيش غير مسبوق لمنزل لرئيس سابق.