طفلان ضريران يعملان لمساعدة أمهما

mainThumb

12-09-2022 03:24 PM

السوسنة - توأمان، ضريران، وُلِدا لا يريان النور، يخرجان كل يوم لشوارع القاهرة، ليبيعان المشروبات الساخنة، والمناديل.

لكلٍّ منهما 13 عاماً، محمد ومحمود، يحمدان الله على قضائه في هذه الحياة، ويودان مساعدة والدتهما، والتعبير لها عن تقديرهما لها نظير ما بذلته في سبيلهما.

عائلة فقيرة...

الأم من الفقر، ما جعلها تقترض، لشراء ملابس مدرسة لولديها، وتسعى دائماً لتوفير أساسيات الحياة الكريمة لهما، ربما عوضهما الله عن فقدان البصر، بالنضج المبكر، وإنزال الأم مكانتها التي تستحقها.

شعرا بمسؤولية تجاه تلك المرأة المسكينة، صارا يخرجان للشارع، يصطدمان بالسيارات، يتعثران بالطرق، ربما يقعان في حفرة، وربما يمشيان تحت مكان خطر دون أن يدريا، لم يهمهما أيّاً من ذلك، أرادا فقط مساعدة والدتهما، ومشاركتها أعباء الحياة.

ساعدهما أحد أبناء قريتهما بمنحهما بضاعة لبيعها، وكان يثق بهما تمام الثقة، فصار محمد يبيع مشروبات ساخنة، ومحمود يبيع مناديل للسيارات، وهما لا يتسولان، بل يرفضان أي مبلغ يحاول الزبائن وهبهما إياه، يزيد عن ثمن مشترياتهم.

يجنيان دخلاً قليلاً، لكنهما سعيدان جداً بقدرتهما على مساعدة الأم، ويطمحان للتفوق في دراستهما، وبناء مستقبل مزهر.