بلينكن:القوات المسلحة الأردنية حليف

mainThumb

16-09-2022 11:54 PM

السوسنةـ عبّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونيابة عن الشعب الأميركي، عن خالص التعازي للشعب الأردني على حادثة انهيار المبنى السكني في عمّان.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي، الجمعة: "مشاعرنا مع عائلات الضحايا، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين. ونضم صوتنا للعالم في التعبير عن تقديرنا وامتنانا للعمل الذي قامت به فرق الانقاذ والكوادر الطبية".

وبين أن "مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم شاهد على قوة العلاقة بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية. فهي تعكس الرؤية المشتركة بضرورة وجود شرق أوسط أكثر استقراراً، وأمناً وازدهاراً والتزامنا بتعميق الشراكة بين حكومتينا وشعبينا للمساعدة في تحقيق هذا الهدف".

وأضاف بلينكن "تعد مذكرة التفاهم الرابعة التي اعتمدتها الدولتان منذ عام 2010 بهدف تعميق شراكتنا الاستراتيجية، كما أنها الأطول من حيث المدة والأكبر من حيث حجم المساعدات".

وأشار بلينكن إلى أن "مذكرة التفاهم تدعم الإصلاحات الرئيسة التي أقرها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، كما ستركز على تحسين الخدمات العامة الأساسية المقدمة للمواطنين الأردنيين كمعالجة أزمة المياه التي تتفاقم بفعل التغيير المناخي، وتنمية الفرص الاقتصادية".

وأضاف بلينكن أن مذكرة التفاهم تدعم دور الأردن القيادي والمميز في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية، لقد واجه الأردن ومنذ فترة طويلة أزمات لجوء وموجات نازحين بسبب نزاعات إقليمية وغيرها من التحديات، ونعلم ما تقوم به الحكومة والشعب الأردني تجاه اللاجئين السوريين، حيث قدم الأردن الدعم الإنساني وأتاح أمام اللاجئين السوريين الوصول إلى خدمات التعليم والصحة ومكنهم من الحصول على فرص العمل التي تمنحهم فرص العيش بكرامة".

وشدد بلينكن أن "الأردن يواصل لعب دور رئيس في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين، ويشمل ذلك التزام الأردن المستمر بمواصلة العمل من أجل تحقيق سلام شامل وعادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين، على أساس حل الدولتين على خطوط الرابع من حزيران عام 1967".

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أنه "لطالما كانت القوات المسلحة الأردنية حليفاً رئيساً في الحرب ضد الفكر المتطرف العنيف ومكافحة الإرهاب، بما في ذلك من خلال دوره في التحالف الدولي لهزيمة داعش، وأنها تواجه تهديدات جديدة مثل مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود الشمالية للبلاد".

وأضاف بلينكن "نبني على أكثر من سبعة عقود من التعاون الوثيق بين حكومتي وشعبي البلدين، ونشكر كل من جعل توقيع المذكرة اليوم ممكناً".