اليوم الوطني للقراءة

mainThumb

28-09-2022 09:36 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على النبي العربي الهاشمي الأمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبة أجمعين
يقول المتنبي:
اعز مكان في الدنى سرج سابح
وخير جليس في الزمان كتاب..
جاء تحديد اليوم التاسع والعشرين من شهر أيلول من كل عام يوماً وطنياً للقراءة تعبيراً على ان القراءة من اهم الوسائل الناجحة في بناء الإنسان وتنمية تفكيره ومهاراتة، حيث ينتج من خلال القراءة اكتساب المعلومات الجديدة والمعارف التي تلعب دور في صقل العقل والشخصية على حد سواءونعلم أن أول آية نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، “اقْرَأْ باسْمِ رَبِّكَ الذي خَلَقَ”، وهذا دليل على فضل القراءة وأهميتها وعظم منزلتها.
وقد أشار سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم في الورقة النقاشية السابعة حول أهمية لغتنا العربية حيث قال فيها" لقد أنعم الله علينا بثروة عز نظيرها من القيم العالية واللغة الثرية والتراث البديع، ولن يستطيع أبناؤنا أن ينهلوا من هذا التراث، إلا إذا أحبوا لغتهم العربية، وأجادوها وتفوقوا فيها، وكيف لا وهي لغة القرآن الكريم ولسان الأمة، فهي التي تشكل ثقافتهم وتكوِّن بناءهم المعرفي الأصيل."
وحيث اننا نعيش في عصر العولمة فإن مواقع التواصل الاجتماعي ،جعلتنا نبتعد عن القراءة، حيث أننا نكون منزعجين عندما نعرف أن كل ٨٠ مواطنا عربيًا يقرؤون كتابًا واحدًا في العام، بينما المواطن الأوروبي يقرأ ٣٥ كتابًا، وأن المواطن العربي يقرأ ٦ دقائق سنويا، بينما يقرأ المواطن الأوروبي ٢٠٠ ساعة.
وهنا لا بد أن تقوم كافة المؤسسات التربوية والتعليمية بدورها التوعوي عن اهمية القراءه وان تأخذ بأيدي أبنائنا
لتحسين مستوياتهم القرائية ورفع درجة تفاعلهم مع ما يقرؤون فهماً وإدراكاً وتحليلاً ونقداً وعلى المعلمين أن يتعاملوا مع حصة القراءة كحصة متعة واستزادة وان يفعلوا دور المكتبات التي أصبحت مهجورة ، وعلى المعلمين في مدارسنا أن يلغوا من أذهان طلبتهم فكرة أن الشعوب العربية لا تقرأ، وأنها إذا قرأت فإنها لا تفهم ما تقرأ. ومن هذا المنطلق يقع على عاتقنا كتربوين أن نرشد أبناءنا الطلبة إلى أهمية القراءة، التي توسّع دوائر معارفهم وتخدم مجتمعهم ووطنهم، فالقراءه تروح عن النفس وتنعش الذاكرة حيث سئل أحد العلماء: لماذا تقراء كثيراً؟ فأجاب: لأن حياة واحدة لا تكفيني.

* مدير مدرسة عنبة الثانوية الشاملة للبنين/مديرية التربية والتعليم للواء المزار الشمالي



عودة الرياطي لمجلس النواب .. هل يقبلها النائبان حواري وفريج؟

السنغال تفوز على الإكوادور

هولندا تهزم قطر وتحجز مقعدها في ثمن نهائي المونديال

اتفاق مع مستثمر لتطوير سد الكرامة سياحيا

وزير الأشغال يزور أكبر مشروع للوزارة في الماضونة .. تفاصيل

نقابة التخليص:الحركة التجارية بين الأردن وسوريا ضعيفة

تفاصيل ترميم مقبرة يهودية في مصر بتدخل من أمريكا

استشهاد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي

روسيا:العام الحالي الأكثر دموية على الشعب الفلسطيني

وزير الخارجية الأمريكي يتنبأ بنتيجة مباراة بلاده مع إيران

البحث عن شاب يرتدي علم فلسطين ساعد حفيد مدرب البرازيل المريض بعد مباراة صربيا (فيديو)

في الذكرى 75 لتقسيم فلسطين .. هل أخطأ الجميع وأصاب بورقيبة؟

وزير التربية:إدراج مدرسة الكرك على قائمة التراث الإسلامي العالمي ليس صدفة

العين بسام التلهوني وحديث عن أهم عناصر نجاح التحديث الوطني

التعليم العالي:صرف منح الطلبة الجزئية الثلاثاء المقبل