بعد استعادة ليمان القوات الأوكرانية تجتاز حدود لوغانسك

mainThumb

03-10-2022 07:12 PM

السوسنة ـ أعلن المتحدث باسم الانفصاليين في مقاطعة لوغانسك (شرقي أوكرانيا) بأن القوات الأوكرانية اجتازت الحدود الإدارية للمقاطعة في محور ليسيتشانسك، وذلك بعدما أعلنت كييف بدء التقدم لاستعادة ما تعرف "بمدن المثلث".
وتسعى القوات الأوكرانية لمواصلة تقدمها المتسارع، بعدما بسطت سيطرتها الكاملة على بلدة ليمان الإستراتيجية في مقاطعة دونيتسك، وذلك بالتوجه نحو مدن المثلث، سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك وروبيجني، وهي أهم مدن مقاطعة لوغانسك.

وقال المتحدث باسم الإدارة الانفصالية الموالية لروسيا أندريه ماروتشكو -في تصريح لوكالة إنترفاكس الروسية- إنه على الرغم من الخسائر البشرية الكبيرة التي تتكبدها القوات الأوكرانية -حسب قوله- فإنها اجتازت حدود المقاطعة، وتمركزت في محور ليسيتشانسك.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعلن أمس الأحد أن قوات بلاده سيطرت بالكامل على بلدة ليمان الإستراتيجية، مشيرا إلى أن مزيدا من الأعلام الأوكرانية سترفرف في إقليم دونباس في غضون أسبوع.

ويضم إقليم دونباس في شرق أوكرانيا مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك اللتين أعلنت روسيا الجمعة الماضي ضمهما إلى أراضيها، مع مقاطعتي خيرسون وزاباروجيا (جنوبي أوكرانيا).

وأكد زيلينسكي أن القوات الأوكرانية حققت أيضا تقدما جنوبي البلاد، واستعادت السيطرة على بلدات شمال شرق خيرسون، موجها الشكر لمقاتلي مسقط رأسه في مدينة كريفي ريه الذين أحرزوا تقدما بالمنطقة.

اختراقات
من جهته، أقر فلاديمير سالدو حاكم منطقة خيرسون -المعين من قبل موسكو- أن القوات الأوكرانية حققت بعض النجاحات في المنطقة وسيطرت على بعض التجمعات السكنية.

وأضاف سالدو في كلمة متلفزة "دعونا نصف الوضع بأنه متوتر؛ حيث يقع خزان كاخوفكا، ويوجد تجمع سكني يسمى دودتشاني، في هذه المنطقة يوجد اختراق وهناك تجمعات سكنية استولت عليها القوات الأوكرانية".

وفي السياق نفسه، أقرت وزارة الدفاع الروسية في أحدث بياناتها اليوم الاثنين بأن القوات الأوكرانية اخترقت دفاعاتها على محوري زولوتايا بالكا وألكسندروفكا، "بفضل التفوق العددي في وحدات الدبابات".

وأعلنت الوزارة أن الجيش الروسي استهدف القوات الأوكرانية على محاور كوبيانسك وليمان وأرتيوموفسك ودونيتسك.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق إحباط هجوم عسكري للقوات الأوكرانية نفذته من محاور عدة في آن واحد بمنطقتي ميكولايف وكريفي ريه، والقضاء على مئات من الجنود الأوكرانيين.

تصويت الدوما
سياسيا، صادق مجلس الدوما الروسي اليوم الاثنين على اتفاقيات انضمام "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين" ومقاطعتي خيرسون وزاباروجيا إلى الاتحاد الروسي.

وخلال الجلسة، صوّت بالإجماع أكثر من 400 نائب لصالح ضم هذه المناطق لتكون جزءا من الاتحاد الروسي.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -الذي حضر الجلسة- أن هذه المناطق ستكون الآن تحت الحماية الخاصة.

وقال لافروف إن سكان المناطق الأربع "حددوا مصيرهم بأيديهم وطلبوا الانضمام لروسيا".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع الجمعة الماضي اتفاقيات مع قادة هذه المناطق لقبولها ضمن أراضي الاتحاد الروسي، وذلك عقب استفتاءات جرت في المقاطعات الأربع، نددت بها القوى الغربية ووصفتها بأنها صورية وزائفة.

وأكدت الولايات المتحدة أنها لن تعترف أبدا بضم روسيا تلك المناطق التي لا يخضع أي منها بالكامل لسيطرة القوات الروسية.

وفي هذا السياق، صرح منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي اليوم بأن واشنطن لن تعدّ الهجمات على الأراضي التي ضمتها روسيا هجمات على أراض روسية.

وأكد كيربي -في تصريحاته- أن الولايات المتحدة تأخذ تهديدات الرئيس الروسي باللجوء إلى السلاح النووي على محمل الجد، لكنه أوضح أن واشنطن لم تر بعدُ أي مؤشر على أن بوتين اتخذ قرار اللجوء للسلاح النووي .


اقرأ ايضا :