موقف الأردن من أحداث حلب   |   السبب الحقيقي وراء خوف القطط بشدة من الخيار - فيديو   |   المعايطة يكشف سبب كثرة استخدام النفي في تصريحاته   |   حادثة مأساوية كانت سبباً لعيد العمال.. ماذا تعرف عنها؟   |   قرارا يسمح باختراق أجهزة الكمبيوتر في العالم   |   لم تكتشف أنها حامل إلا ساعة الولادة.. كيف حدث ذلك؟!   |   السعودية تتحرك بعد جرائم حلب   |   استطلاع : ترامب يتفوق بفارق كبير على منافسه كروز   |   عجلون : حفل لتكريم الفائزات في مسابقة حفظ القرآن   |   القبض على خادم وخادمة في وضع مخل .. ماذا فعلوا بهما ؟ فيديو   |   سما المصري تثير الغضب بسبب صورها الجريئة داخل الحمام - شاهد   |   الجزائر تعتقل ناشطين احتجوا على قصف حلب   |   الاعيان يناقش التعديلات الدستورية الاثنين   |   باسم عوض الله فتيله قصير ورأسه فاعل !   |   فنّانة سورية تدخل القفص الذهبي بعيداً عن الأضواء .. من هي ؟   |   هكذا تبدو كيم كاردشيان بدون ماكياج.. صور مدهشة   |   مادلين مطر تنشر صورة لها مع الأسد - شاهد   |   زوج يشوه وجه زوجته بسبب خيانتها - فيديو   |   مشروع لضم الضفة الغربية لإسرائيل   |   شاهدوا عمرو دياب بدون فوتوشوب.. صورة صادمة !   |   نجمة لبنانية تعتنق المسيحية بغرض الزواج.. صورة   |   شيرين تطل على جمهورها للمرة الأولى بعد اعتزالها - صور   |   بالفيديو: حورية فرغلي تستأصل رحمها بسبب وجود أورام .. تفاصيل   |   سر الرقم 19 في تتويج الوحدات بلقب الدوري   |   سقوط مُذلّ لمانشستر سيتي   |   أحلام تعلق على مجازر حلب.. ماذا قالت ؟   |   ما هي الأمنية التي يرجو مارسيل خليفة أن تتحقق؟   |   بشرى سارة لعشاق رونالدو   |   عروس عربية ترث 12 مليون دينار وفيلا من زوجها السعودي   |   توقيف رئيس فرع العمل الاسلامي في العقبة   |  

من دايان الى فيلدمان وفيلتمان

26/04/2012 11:38


الكاتب : موفق محادين

فأما دايان, فهو وزير دفاع دولة العصابات الصهيونية الاسبق, واما فيلدمان, فهو نوح فيلدمان, اليهودي الامريكي الذي صاغ دستور العراق (الفدرالي- الطائفي) بعد الاحتلال.. واما فيلتمان فهو اليهودي الامريكي ذائع الصيت, الذي يصف نفسه بأنه مهندس (ثورة الارز) واخراج الجيش السوري من لبنان ولا يتورع عن شتم (الروافض) بنسب ثقافته زورا وبهتانا الى (النواصب) ولا علاقة له بأي منهما لا الروافض الشيعية ولا النواصب السنة.

اما موضوع المقال فهو تجرؤ ثلاثتهم على الاسلام السياسي وتأويله لمصلحة الامريكان واليهودية العالمية...

في عام 1956 (دققوا في التاريخ) اي عام العدوان الثلاثي البريطاني - الفرنسي- الصهيوني على مصر بعد انتخاب جمال عبدالناصر رئيسا وتأميم شركة قناة السويس والتفاف العرب حول المشروع القومي بزعامته يقول دايان للصحافي الهندي, كارانجيا, ان (اسرائيل) لن تسمح للعرب بان يكونوا قوة موحدة وانها ستمزقهم الى كيانات طائفية ومذهبية (ثلاثة كيانات في العراق ومثلها في سورية ولبنان ومصر نفسها والسودان.. الخ)

وعندما سأله كارنجيا كيف ستقوم اسرائيل بذلك اجاب بالحرف الواحد وعلى المشكوف: بتطويق الخطاب القومي العربي بمناخات دينية - طائفية ومذهبية.

وردا على سؤال اخر, قال دايان: لا احد من العرب مهتم بقراءة ما اقول, واذا فعل ذلك لا احد يصدقه.

وقد اصدر كارنجيا هذا الحوار في كتاب صدر باسم (خنجر اسرائيل) كما اشارت مقالة للزميل نواف الزرو.

ما حدث بعد ذلك سلسلة من التداعيات لمشروع دايان من عدوان حزيران 1967 بخطة منشورة الى العدوان على العراق وتكليف نوح فيلدمان بكتابة دستوره (الديمقراطي) البديل للدستور الشمولي السابق.

لكن المهم هنا هو ان هذا اليهودي الامريكي هو الذي اقترح عام 2003 عقد صفقة بين الامريكان وقوى الاسلام السياسي تستبدل فيها انظمة الحرس البيروقراطي القديم بقوى الاسلام الناعم, وتوقف عند شخصيات محددة مثل القرضاوي والغنوشي.

(العرب اليوم الثاني من حزيران 2003).

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
المنهج الوصفي المجير !!

انتم القومجيه محترفون بانتقاء الكلمات مما قيل ويقال !! اقل ما اقوله عنكم انكم من اكثر الاصناف والتوجهات استسلاما لما قيل ويقال !! بل انتم من اكثر التيارات فعلا لتحقيق ما يقال من الاعداء بل والعمل الجاد على تحقيقه لتثبتوا انكم اذكياء !!! الله يريحنا منكم ومن نقكم !!


مواطن غيور

2
ورقة محروقه

الكاتب و مقالاته و تياره البعثي اليساري القومي الناصري ............مثل الالقاب اللي كان يمنحها القذاقي لنفسه كلام فاضي و ورقة محروقة و حكي فاضي عن الامريكان و الصهاينه و الغرب عن امور يعرفها الجنين ببطن امه . لانه تيار انحرقت ورقته و انحشر بالزاوية الضيقه جدا وما عاد حد يصدقهم. ارجوا النشر دون اي حذف


العربي

3
امة اقرأ لا تقرأ

الى الاستاذ الفاضل موفق لا تآخذنا لما ينطق السفهاء منا نحن امة إقرأ لا نقرأ وليس لنا بالعصرنه وجود نحن امة القرن الرابع عشر ولا زلنا فاتنا العصر لجهلنا اعداءنا يفكرون ويبحثون ويوصون


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها