حسن نصر الله يخرج عن صمته وينفي التصريحات

حسن نصر الله يخرج عن صمته وينفي التصريحات

السوسنة -  استبعد الأمين العام لحزب الله اللبناني ، حسن نصر الله، الاثنين، احتمال شن الاحتلال الاسرائيلي حربا على لبنان خلال الصيف المقبل.

 
وفي كلمة ألقاها خلال الاحتفال الذي أقيم بالعيد السنوي لكشافة الإمام المهدي، نفى نصر الله ما كتبته إحدى الصحف الكويتية التي نسبت إليه تصريحات تحدث فيها عن احتمال قوي لشن الاحتلال ، في الصيف المقبل، حربا مفاجئة ضد حزب الله في لبنان.
 
وقال: "أنا لم أقل في أي جلسة من الجلسات إن هناك في الصيف حربا سيشنها الاحتلال على لبنان". وتابع "لم أقل في يوم من الأيام أنا لن أكون بينكم لأن الأعمار بيد الله ولم أقل إن قادة الصف الأول أو الصف الثاني سيقتلون وكل ما ورد هو أمر خيالي لا صحة له على الإطلاق".
 
وأوضح نصر الله أن "المقاومة تعمل وتبني وفق أسوأ الاحتمالات ولا ندخل في تحليل سياسي"، وتابع: "نحن لا نقطع بشيء ولا نحسم أي شيء ولكن برأيي الشخصي أنا أميل إلى استبعاد الحرب الإسرائيلية لعدم جهوز الجبهة الداخلية الإسرائيلية وكل ما يتغنى به الصهاينة في القدرة على مواجهة الصواريخ غير صحيح، وكل الإجراءات غير قادرة على رد الصواريخ".
 
 
واستنكر الأمين العام لحزب الله تفجيرات يوم الأحد الدامية في سريلانكا، مؤكدا أن "هذه الاعتداءات لا تمت بأي صلة وبأي شكل إلى الإنسانية". وتابع: "نترك للأيام القليلة المقبلة لنعرف هوية الجهة التي نفذت هذه المجزرة البشعة، وعندها هناك الكثير من الكلام والتحليل عما يجب أن يقال"، ودعا "لمواجهة شاملة للإرهاب وجذوره ولكل من يقف خلفه".