مصر .. تفاصيل جريمة مقتل مُحفظة القرآن وهكذا ضُبط القاتل

مصر .. تفاصيل جريمة مقتل مُحفظة القرآن وهكذا ضُبط القاتل

السوسنة -  لا توجد جريمة كاملة ، هذه قاعدة يحفظها الكثيرون عن ظهر قلب ، وهي دائما تعني أن في جميع الجرائم والتي تبلغ من الاحترافية ما يجعل كشف تفاصيلها يأخذ وقتا طويلا لكن فيها ثغرة لا بد أن تُمكّن رجال الشرطة من ضبط مرتكب الجريمة وحل لغزها ، وهذا تماما ما حدث بجريمة هزّت الرأي العام المصري وراحت ضحيتها سيدة تعمل في تحفيظ القرآن الكريم . 

 
وتبدأ التفاصيل وفق ما أورد موقع مصراوي الاخباري بتلقي الاجهزة الامنية في محافظة الجيزة بلاغا منبالعثور على جثة ربة منزل مقتولة داخل شقتها بشارع البوهي في منطقة القومية . 
 
اقرا أيضا : صدّق او لا تصدّق فهذه خيرية باب الحارة ..شاهد 
 
المعاينة كشفت عن أن الجثة لسيدة وتدعى "أمل عبد القادر" 52 سنة، ترتدي ملابسها كاملة، وبها آثار خنق بالرقبة و14 طعنة متفرقة، وبعثرة في محتويات الشقة، مما يشير إلى أن السرقة هي الدافع لارتكاب الجريمة.
 
أولى خيوط القضية كانت مشاهدة أحد الجيران لشاب قصير القامة قمحي اللون يغادر العقار -محل الواقعة- في عجلة من أمره، وبدت عليه علامات الارتباك، لينتقل رجال الأمن إلى الخطوة التالية بمراجعة كاميرات المراقبة بحثا عن شخص تتطابق أوصافه مع رواية الجار.
 
اقرا أيضا : جريمة مروّعة .. رفضوا تزويجه حبيبته فاغتصب شقيقتها «بالخطأ» ! 
 
صدقت رواية شاهد العيان، وأضحت الصورة أكثر وضوحا، وبات الأمن يطارد شخصا معلوماً وليس مجهول الهوية.

اقرا أيضا : قتل شقيقته بإطلاق النار على مكان حسّاس بجسدها !

الخطوة التالية جاءت بتكثيف التحريات وجمع المعلومات عن المشتبه به الرئيسي، وأكدت جهود الامن  أنه يبلغ من العمر 22 سنة، وله معلومات جنائية "سرقة" وتم ضبط الجاني . 
 
المتهم اعتاد التسول والسرقة بعد وفاة والدته وزواج والده من سيدة أخرى. ويوم الجريمة صعد إلى العقار محل الواقعة بدافع السرقة، إلا أن أحد الجيران شعر بخطواته فأسرع بالنزول، وتصادف صعود المجني عليها حاملة أكياس تحوي طلبات المنزل فعرض عليها مساعدتها.

اقرا أيضا : أجبروها على الزواج وبعد 6 شهور حدثت الفاجعة ! 

وضع الجاني الأكياس أمام شقة الضحية، وهمَّ بالمغادرة ليتنامى إلى مسامعه حديث السيدة الخمسينية عبر الهاتف "أنا هنام كمان شوية".
 
 
عاد الجاني إلى المنزل بعد فترة قصيرة وتسلل إلى الداخل بعد كسر الباب، واستولى على 20 جنيها وهاتفين، ولدى خروجه شعرت به السيدة فأسرعت إلى شرفة إحدى الغرف للاستغاثة بالجيران، فطرحها أرضا وخنقها بـ "إسدال الصلاة" ثم سدد لها 14 طعنة بسكين المطبخ، وفر هاربا.
 
اقرا أيضا : لطيفة باب الحارة تمتطي أسدًا بفستان قصير يثير ضجة ! .. صور