مجلس التعاون الخليجي يدين اشتباكات عدن

مجلس التعاون الخليجي يدين اشتباكات عدن

السوسنة  - أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج، عبد اللطيف الزياني، يوم السبت، "استمرار الصراع المسلح في عدن بين الأشقاء" في اليمن.

 
واعتبر الزياني استمرار الصراع، "جريمةً مشينة تنتهك أواصر الأخوة والدين والقيم الأخلاقية والإنسانية، وتعرض حياة المدنيين للخطر، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة."
 
ودعا الأمين العام لمجلس التعاون، القوى المتصارعة في عدن إلى تغليب الحكمة والعقل ومراعاة المصالح العليا للشعب اليمني، مؤكدا أن أعداء اليمن هم المستفيدون من هذا الصراع المؤسف.
 
وأضاف أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود كافة القوى والمكونات اليمنية الحريصة على أمن اليمن واستقراره وسيادته لدعم الحكومة الشرعية واستكمال سيادة الدولة اليمنية على كافة أراضيها، والحفاظ عل الأمن والاستقرار في اليمن.
 
واستمرت الاشتباكات في عدن لليوم الرابع على التوالي بين قوات الحزم الأمني وعناصر من الحرس الرئاسي.
 
وأكدت مصادر عسكرية يمنية، أن قوات الحزام الأمني تمكنت من السيطرة على "اللواء الثالث حماية رئاسية".
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا في بيان أطراف الصراع "للدخول في حوار شامل لحل الخلافات وبحث تخفيف المخاوف المشروعة لجميع اليمنيين ".
 
كما دعت الجامعة العربية، في بيان صادر عنها الجمعة، جميع أطراف النزاع في اليمن إلى التهدئة، مع استمرار التوتر في مدينة عدن، عاصمة البلاد المؤقتة.