وأخيراً العودة الى المدارس

 وأخيراً العودة الى المدارس
الكاتب : سامية المراشدة
 هيّا يا معلّم ويا معلّمتي إجعلوا من البداية أجمل حكاية ، إفتحوا أبواب مدارسكم واقرعوا الأجراس ،بالفرح بالسلام بالورود استقبلوا  ابنائكم الطلبة الذين وقفوا معكم في كل يوم على مدار الأسابيع الماضية ، وسيروا على طريق الهمّة والنشاط لتجاوز ما فاتكم  ، وأنتم مقبلين على المدرسة وأنتم مرفوعين الرأس ، سطّروا على الألواح الخضراء بالطبشور الأبيض ، واكتبوا بسم الله الرحمن الرحيم ، اليوم بدأ العام الدراسي ،وبعدها العنوان أسم الدرس الأول  والتاريخ يوم الأحد ٦/١٠/٢٠١٩، واستجيبوا لمعلمينكم حينما يطلب منكم أن تفتحوا  الكتاب ،كم كثيرة هي الدروس الفائته وكم سيطول الفصل عليكم ، لكن درس المعلمين في نيل الحقوق هو أول الدرس الذي لن يُنسى ، فيه كيف تتحقق المطالب والحقوق بحسن التقيد بالحكمة و بالأخلاق ،كيف أن تنال درجات القمة بالعلم والرقي .
 
 أما أنتم أيها الطلاب ، قبل شرح الدرس وتقليب الصفحات الكتاب ،تعلموا من معلمينكم الحكمة قبل حروف الأبجدية ،قبل كيف أن تمسكوا القلم  وكيف أن تتصل الحروف مع بعضها للتكون الجملة المفيدة وكيف تكون الكتابة على الخط المستقيم ، أيها الطلاب ما فعلوه المعلمين ليس بأنتقاص منكم ،لكن أتت القوّى منكم ومن ذاتكم من تماسككم ،من تشجيعكم وصبركم انتم وأهاليكم ،من تكريمكم لهم ، وأيها المعلم كرّم أبنك الطالب وزده من العلم درجات أبذل قصارة جهدك في توصيل المعلومات ، تحملوا كثرتهم وضجيجهم  ، فأشتاقت الصفوف لطلابها ،  وأمتلئت المقاعد .
 
وأخيراً مبارك عليكم تحقيق مطالبكم وأنتم كالنخيل الذي يعتلي ،وفي أعناقه الرطب الذي ينجلي ، وليس النخيل الذي ينحني ،إلا اذا ثقل عليه الثمر  من الكرمي ، مبارك على الجميع عام الدراسي الجديد وهنيئا لكم وللوطن .