فيروس جديد للقضاء على السرطان

السوسنة - توصل مجموعة من العلماء الى اكتشاف فيروساً مهمته القضاء على جميع أنواع السرطان، وتقتضي مهمة هذا الفيروس على تقوية جهاز المناعة في الجسم وعلى نطاق أوسع مما هو عليه.

ووفقا لصحيفة ”فرونت بيج لايف“، فان خبير السرطان في الولايات المتحدة الامريكية وهو البروفيسور يومان فونغ والذي يعمل في مستشفى City of Hope الذي يهتم في أبحاث السرطان، وهو القائم على العلاج الجديد، أنه ومجموعة من العلماء طوروا فيروسًا جديدًا يسمى CF33 من فيروس جديري البقر لإصابة الخلايا السرطانية وتمزيقها مع تحفيز جهاز المناعة على نطاق أوسع في الجسم.
اقرأ ايضا: شراب البصل الغازي قريبا في الأسواق...
وأكد البروفيسور فونغ، أنهم ”استخدموا فيروسات حالية تحدث بشكل طبيعي أو فيروسات معدلة وراثيًا تصيب الخلايا السرطانية وتدمرها مع الحفاظ على الخلايا السليمة دون أذى“.
وأكد أن ”استراتيجية استخدام الفيروسات كانت موجودة دائمًا في تجاربهم للقضاء على السرطان، حيث إن فيروس للهربس قيد التجربة الآن لعلاج بعض أنواع سرطان الجلد وأن العلماء في وقت سابق طوروا لقاحات للتخلص من داء الجدري في البشر من فيروس جدري البقر“.
وأضاف البروفيسور؛ أن ”فيروس جدري البقر غير ضار بالنسبة للبشر لذلك قاموا بتطوير فيروس جديد منه بخلطه مع مجموعة فيروسات أخرى إلى أن توصلت الاختبارات الأولية على الفئران إلى أن هذا الفيروس الجديد يمكنه القضاء على الخلايا السرطانية دون المساس بالخلايا السليمة ومع نجاح تلك التجارب على الفئران سينتقل العلماء لتجاربهم على البشر المصابين بسرطان الثدي السلبي الثلاثي، سرطان الجلد، سرطان الرئة، المثانة، سرطان المعدة والأمعاء“.
ويأمل العلماء أن يتبنى أحد المستثمرين الدواء الجديد لعلاج السرطان ودعمه ماليًا وبالفعل قامت شركة Imugene وهي شركة التكنولوجيا الحيوية الأسترالية المتخصصة في علم الأورام في المرحلة السريرية برأسمال كبير يبلغ قيمته نحو 83 مليون دولار بالترويج للعلاج بشكل مكثف، وأعلنت في الشهر الماضي، أن الباحثين من مشفى City of Hope والبروفيسور فونغ قد حصلوا على منحة بقيمة 564,173 دولارًا من وزارة الدفاع الأمريكية.
ويؤكد العلماء والباحثون، أن هناك العديد من العلاجات المناعية المخصصة جاهزة لإحداث ثورة في إنقاذ الأرواح من الأمراض القاتلة كالسرطان، ولكن جميعها قيد الانتظار بسبب قيام شركات الأدوية بتحصيل الكثير من الأموال مقابل هذه العلاجات، وأن هذه الشركات إذا توقفت عن ذلك ستخرج جميع العلاجات المكتشفة حديثًا للنور.