أسطول طائرات مسيرة للتنقيب عن الغاز والنفط في الإمارات

أسطول طائرات مسيرة للتنقيب عن الغاز والنفط في الإمارات

السوسنة -  أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنیة "أدنوك" عزم?ا استخدام طائرات بدون طیار ومركبات آلیة لجمع بیانات سيزامية لتوسیع نطاق بحث?ا عن النفط والغاز، بالتعاون مع شركة "توتال" الفرنسیة.

 
وقالت الشركة في بیان لها، اليوم الأربعاء، إن ?ذه ?ي المرة الأولى التي یتم فی?ا استخدام ?ذه التكنولوجیا المتطورة في المنطقة عن طریق نشر أج?زة استشعار سیزمیة للبحث عن موارد جدیدة للنفط والغاز.
 
اقرا ايضا : اول تعليق سعودي رسمي على فيديو النسوية والإلحاد المثير للجدل !
 
وكشف البیان أن "أدنوك" تعتزم إطلاق مشروع تجریبي باستخدام النظام المتكامل لتقنیات المسح الفیزیائي المتعدد "میتایس" من شركة "توتال"، والذي یعد أول نظام آلي لجمع بیانات المسح السیزمي في العالم، حیث تعتزم نشر آلاف من أج?زة الاستشعار جوا باستخدام أسطول من الطائرات بدون طیار.
 
وأكدت نائبة رئیس الأبحاث وتطویر التكنولوجیا في "أدنوك"، خدیجة الداغر، أن ال?دف من العملية ?و تطویر نظام یتسم بالسرعة والفعالیة والمزید من الأمان للتزود بمعلومات وصور زلزالیة ثلاثیة ورباعیة الأبعاد عالیة الدقة لطبقات الأرض یمكن تحلیل?ا ومعالجت?ا على الفور.
 
 
وأشار البیان إلى أنه في عام 2018 قامت "أدنوك" بتنفیذ أكبر مشروع مسح سیزمي ثلاثي الأبعاد في العالم لمناطق بحریة وبریة بمساحة إجمالیة تصل الى 53 ألف كیلومتر مربع.
 
وفي مارس 2018، حصلت "توتال" على حصة بنسبة 20 في المئة في امتیاز "أم الشیف ونصر" البحري، وخمسة في المئة في امتیاز حقل "زاكوم السفلي"، إضافة إلى حصول?ا مؤخرا على حصة 40 في المئة في أول امتیاز لحوض غاز غیر تقلیدي في أبوظبي.
 
وبعد التجارب الناجحة لنظام المسح الآلي الجدید الذي قامت به "توتال" في عام 2017 في بابوا غینیا الجدیدة تعتزم "أدنوك البریة" مباشرة العمل في ?ذا المشروع التجریبي الجدید لاختبار مدى تنوع استخدامات النظام وقدرته على إجراء المسح في بیئة صحراویة بمساحة 36 كیلومترا مربعا.