أربعيني ينجو من غابة التماسيح بأعجوبة

أربعيني ينجو من غابة التماسيح  بأعجوبة

 السوسنة - تمكن رجل استرالي من النجاة فيحادثة غريبة من نوعها، عندما كان يقود سيارته داخل الغابة في منطقة كوينزلاند، حيث تعطلت سيارته إثر صدمة قوية ببقرة، وتغلب على ذلك بأن كان لديه القدرة على البقاء وحيدا لمدة 4 أيام دون ماء ولا غذاء، في غابة لا يوجد فيها سوى الحيوانات المفترسة والمستنقعات المليئة بالتماسيح.

اقرأ ايضا: خرجت لتنزه كلبها فقتلتها الكلاب

 كان الرجل على بعد 100كم من منزله، الا أنه قرر أن يسلك طريقه الشاقة على قدميه آملا أن ينجو من كل ذلك، فاضطر ان يلجأ الى المستنقعات المأهولة بالتماسيح حتى يشرب الماء.
واستغل الرجل خبرته ودرايته بالمنطقة واستطاع التغلب على ظروف الحرارة التي وصلت 40 درجة مئوية رغم أن أمامه 100 كم للوصول الى منزله اضافة الى أن الحادثة وقعت في غابة داهمها الظلام والوحوش.
وحينما كان يعارك لوحده مع هذه الواقعة كانت عائلته قد أبلغت الجهات الأمنية عن اختفائه، فبدأت عمليات البحث الواسعة فكان قد قطع 30 كم من طريقه حين عثر عليه.
اقرأ ايضا:إماراتي يتجاوز 12 إشارة حمراء وهكذا انتهت مُطاردته !
فيما أجريت له عدة فحوص طبية، فور العثور عليه وخرج من المستشفى وهو بحالة صحية جيدة، لكنه ما زال يأخذ قسطا من الراحة في منزله، بعد تجربته المريرة داخل الغابة.