عاجل

مدعي عام النزاهة يرفع إشارة الحجز التحفظي عن شركتين وشخصين

المصري يوضّح : الغداء للسفير الياباني

 السوسنة - رد وزير الادارة المحلية المهندس وليد المصري على قضية الغداء الذي بلغت تكلفته 1650 ديناراً الذي ورد في ديوان تقرير المحاسبة .

 
وقال المصري:
 
عملا بحرية التعبير والنشر ومن باب حق الرد نرجو نشر الرد التالي بخصوص الاخبار المنشورة على المواقع الالكترونيه بعنوان (( 1650 دينارا .... غذاء في الزرقاء لوزير الادارة المحليه ))
 
ان طعام الغذاء لم يكن مخصصاً لمعالي وزير الادارة المحليه وانما كان على هامش قيــام السـفير الياباني في الاردن بتسليم بلديات المملكة ( 40 ) اليه كتبرع من اليابان ، وحضر فعالية تسليم الاليات معالي الوزير ورؤساء البلديات المشمولين بهذه المنحه وكبار موظفي وزارة الادراة المحليه بالاضافة لمدير المنطقة الحرة وصحفيين واعلاميين ، ولطول برنامج زيارة السفير للمنطقة الحره التي تخللها كلمات من الجهه المانحه والجهه المستفيدة من المنح بالاضافة للوقت الزمني الطويل في تسليم الاليات للبلديات المعنية ، فقد قرر مجلس بلدية الزرقاء بالقرار رقم ( 11/2 ) تاريخ 6/1/2015 ، بصفتها المستضيفة لهذا الحدث ولكون المنطقة الحره من ضمن حدودها اقامة غذاء للسفير الياباني والوفد المرافق له بالاضافة لرؤساء البلديات وكافة الحضور ، ولم يكن الغذاء مقاماً لمعالي وزير الادارة المحليه بالخصوص ، وتم شراء وجبة الغذاء حسب الاصول المتبعة
مرفقاً الصور والوثائق والمواد الاعلانيه والاخبارية لصحة ردنا هذا .
 
وكما تضمن الخبر (( مصاريف اضافية تبلغ قيمتها 1490 دينار بدل وجبات افطار ))
 
هذا الخبر صحيح لا لبس به ، ولكن هذه الوجبات الافطار تقدم طوال شهر رمضان المبارك للعاملين في البلدية والتي تتطلب طبيعة عملهم البقاء في مراكز عملهم عند حلول موعد الافطار ، وهي مخصصة للحراس والعمال ، فمن غير المنطق ابقاء هذه الفئة من العاملين دون افطار لحين انتهاء دوامهم ، علماً بان عملية شراء وجبات الافطار تتم بالطرق القانونية من حيث استدراج العروض والاحالة وضمن موافقة ديوان المحاسبة على مستندات الصرف .
مرفقين مستند صرف وجبات الافطار واجازة ديوان المحاسبه عليه .
 
وبخصوص خبر (( غذاء مجلس بلدي الرصيفة 595 دينار ))
 
فقد تم عقد لقاء مطول ما بين مجلس بلدية الرصيفة ومجلس بلدية الزرقاء لمناقشة موضوع مكب النفايات الواقع في مدينة الرصيفة والذي كان يسبب مشاكل بيئية خطيرة لاهالي مدينة الرصيفة ، وتم الاتفاق في حينها على توقيع اتفاقية تتيح لبلدية الرصيفة باستعمال المحطة التحويلية التابعه لبلدية الزرقاء لغايات جمع ونقل النفايات ولطول وقت اللقاء فقد تم اقامة وجبة غذاء لمجلس بلدية الرصيفة وتم عرض مستندات الصرف على ديوان المحاسبة الذي شرح عليه بتدقيقه لاحقاً .
 
كما يرجى التنويه بقيام بلدية الزرقاء بالرد على جميع استفسارات هيئة النزاهة ومكافحة الفساد واستفسارات ديوان المحاسبة وكافة الجهات الرقابيه بهذه المواضيع معززات بالمستندات والوثائق المطلوبة .