عاجل

الحكومة ترفع أسعار المحروقات .. تفاصيل

الانتخاب الإلكتروني

الكاتب : طايل الضامن

في الوقت الذي نجحت فيه الحكومة بتطبيق التعليم الالكتروني عن بعد حتى في الاماكن النائية وبنسب عالية، الا أنها تستبعد إجراء الانتخابات النيابية إلكترونيا لأسباب أجملها وزير التنمية السياسية موسى المعايطة .

ومن المبررات الرافضة لإجراء الانتخابات الكترونياً التي أوردتها الحكومة على لسان الوزير المعايطة، أنها تفتح المجال للمال الأسود في العملية الانتخابية. كما أنها لا تراعي الحدود الدنيا من المبادئ الأساسية التي تحقق الشفافية والنزاهة في المراقبة على العملية الانتخابية وضمان سلامتها، وستكون المرأة هي الأكثر تضرراً في هذا الجانب، كما أن هناك الكثير من القرى النائية والبعيدة التي لا تستطيع ممارسة حقها إلكترونيا بسبب العديد من المعيقات، بالاضافة الى صعوبة مراقبة تلك الانتخابات للتأكد من حياديتها وسريتها، وفق رؤية الحكومة .

إلا أنه في الواقع هناك، إيجابيات كثيرة للانتخاب الالكتروني، نورد أبرزها في هذه العجالة، وفق الاتي:

- تبسيط اجراءات العملية الانتخابية، وجعلها واضحة الى درجة عالية .

- تكون العملية الانتخابية بشكل الكتروني متسلسل بدون اي تدخل بشري في عملية قيد الناخبين او فرز الاصوات واظهار النتائج فورا ومنع التلاعب في الفرز او تصويت الموتى.

- تقضي على المساوئ التي تعتري الانتخابات التقليدية مثل: الوقوف في طوابير طويلة، تعطيل الدوام الرسمي، واستعمال الكوادر البشرية من الموظفين في العملية الانتخابية، والتأهب الامني من اجل حماية التاخبين ومراكز الاقتراع وغيرها.

- التصويت الالكتروني يسهل العملية امام ذوي الاحتياجات الخاصة من المشاركة في حقهم السياسي، واراحة جميع فئات المجتمع من أجل اداء واجبهم الانتخابي.

- النظم الالكترونية الانتخابية تساهم في تعزيز النزاهة والشفافية في الانتخاب، وتمنع اي تزوير بأي شكل من الاشكال، بالاضافة الى امكانية تعدد المراقبة التقنية من طرف الجهات المسؤولة والهيئات المراقبة والمرشحين وحتى عامة الشعب.

- التغلب على عائق الامية بتوفير رموز انتخابية معتادة للمرشحين وامكانية الاختيار بمجرد التأشير على صورة المرشح او رمزه او رقمه .

- التوفير المالي في العملية الانتخابية في جميع مراحلها حتى فيما يخص الحملات الانتخابية.

- الحفاظ على جميع المعلومات والنتائج الخاصة بالانتخابات بشكل بسيط وذكي، حيث يمكن الرجوع اليها في اي لحظة دون عناء .

- والنقطة الاهم في ظروف جائحة كورونا، تمنع الاختلاط نهائيا، وتقضي على خطر العدوى، لان التصويت الالكتروني يمنع استخدام اوراق الاقتراع التي تنقل الفيروس، كما قالت الحكومة، والتي اتخذت في سبيل ذلك قراراً بإغلاق الصحف الورقية.

وهناك من يرى ان الانتخابات الالكترونية قد تتعرض للقرصنة، وتعرض العملية الانتخابية للخطر، ويمكن الرد على هذه المخاوف، بأن هناك الكثير من أنظمة الحماية الفعالة والقوية والتي يصعب او شبه مستحيل إختراقها، كالتي تستخدمها بعض الدول في ترسانتها العسكرية خاصة النووية، او التي تستخدمها البنوك العادية في ادارة أموال المودعين، فلن تكن الحكومة عاجزة عن توفير مثل هذه البرامج القوية لادارة العملية الانتخابية.

ونتساءل أخيرا، هل الانتخابات التقليدية تمنع المال الاسود، واكثر نزاهة من الانتخابات الالكترونية، وماذا عن حوادث سرقة الصناديق وقطع الكهرباء، واعترافات مسؤولين بتزوير انتخابات في عهدهم ..؟!