اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب والجمعية الملكية للتوعية الصحية

السوسنة - وقعت وزارة الشباب والجمعية الملكية للتوعية الصحية، اليوم الاثنين، اتفاقية تعاون مشترك في مجال التثقيف الصحي للشباب.
ونصت الاتفاقية التي وقعها عن الوزارة وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، وعن الجمعية مديرها العام حنين عودة؛ على تطوير وتنفيذ مشاريع وبرامج تنموية تعنى بالصحة والسلامة العامة في المراكز الشبابية.
وتهدف الاتفاقية إلى رفع المستوى الصحي لدى الشباب وخاصة فيما يتعلق بالتغذية، والنشاط البدني، والسلامة العامة، والتوعية المرورية، والوقاية من ادمان الدخان والسلوكيات الخطرة.

اتفاقية تعاون بين التدريب المهني وملتقى سيدات الأعمال


وقال البريزات، عقب توقيع الاتفاقية، إن الوزارة تعمل على عقد شراكات دائمة ومستمرة مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، انطلاقاً من مبدأ ترسيخ مفاهيم الشراكات الحقيقية بين جميع المؤسسات، وتحقيق التنمية المستدامة في الأردن، وتنفيذاً لرؤية وتوجيهات القيادة الهاشمية، المؤمنة بأهمية بناء قدرات الشباب الأردني في المجالات كافة.
وبين أن الاتفاقية تهدف إلى رفع مستوى التثقيف الصحي للشباب، وتعزيز السلوكيات الصحية لديهم من خلال المشاريع والمبادرات والفعاليات الشبابية، ترجمةً لمحاور الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019-2025، بتنفيذ أنشطة توعوية صحية داخل المراكز الشبابية في جميع محافظات المملكة وتعمل على تبني السلوكيات الصحية الإيجابية.

العقبة الخاصة تطلق بطولة صيد أسماك الفرس المفتوحة


كما بين البريزات أن المراكز الشبابية ستعمل، من خلال الجمعية، على تزويد الشباب بالممارسات الصحية الإيجابية ونشر التوعية، بالإضافة إلى فعاليات ومبادرات شبابية تعمل على تعزيز الممارسات الصحية الإيجابية؛ للوصول إلى شباب واع في مجال الصحة الجسدية، قادر على نقل الممارسات الصحية الإيجابية للمجتمع.
ولفتت عودة، من جهتها، إلى دور الجمعية في توفير عدد من البرامج والأنشطة في المجال الصحي والوقاية من الأمراض والأوبئة، وتعزيز السلوكيات الإيجابية الصحية المجتمعية من خلال فئة الشباب.
وأشارت إلى أن الجمعية تنفذ عدة برامج تعنى بصحة الشباب لوقايتهم من الأمراض المزمنة، مع أهمية تبنيهم لنمط حياة صحي آمن، في عدد من الجامعات والمدارس، مبينة أن الجمعية ستعمل على توسعة نطاق العمل من خلال المراكز التابعة لوزارة الشباب، وتفعيل دورهم في مجال التطوع والريادة في المجال الصحي من خلال مبادرات مجتمعية وخاصة في ظل جائحة كورونا.

اتفاقية تعاون بين أكاديمية طلال أبوغزاله والثقافي البريطاني