عاجل

الخصاونة يصدر البلاغ رقم (5)

الكوتا حفزت الأردنيات على الترشح للنيابة

السوسنة - أظهرت بيانات عن مشاركة المرأة الأردنية في الانتخابات البرلمانية خلال الأعوام 1974- 2016، أن تخصيص كوتا نسائية في قانون الانتخاب (34) لعام 2001 والذي عدّل عام 2003، ساهم في تحفيز النساء على الترشّح للانتخابات بوتيرة أعلى.

 توضيح حكومي حول الحظر الشامل القادم في الأردن


وبحسب قراءة لجمعية معهد تضامن النساء (تضامن) وثّقت لمشاركة النساء في الانتخابات البرلمانية الأردنية على مدى 42 عاما، في إطار برنامجها "عين على النساء"، فازت 65 امرأة بمقاعد في مجلس النواب بدءا من المجلس الحادي عشر عام 1989 وحتى المجلس الثامن عشر العام 2016.


وأشارت الجمعية في بيان لها اليوم الثلاثاء الى أن الأردنيات حصلن على حقهنّ في الانتخاب والترشّح عام 1974، لكنّ الانطلاقة الحقيقية لمشاركتهنّ انتخاباً وترشحاً كانت في العام 1989 الذي شهد عودة الحياة البرلمانية بانتخابات مجلس النواب الحادي عشر، حيث ترشحت 12 امرأة من إجمالي المترشحين حينها (647) وبنسبة 85ر1 بالمئة، ولم تفز أي من المرشحات في تلك الانتخابات.


وفي انتخابات مجلس النواب الثاني عشر عام 1993، وعلى الرغم من تراجع عدد المرشحات الى ثلاث وبنسبة 56ر0 بالمئة من إجمالي المترشحين (534)، فازت إحداهنّ لتصبح المرأة الأردنية الأولى التي تدخل مجلس النواب.

 العضايلة يتحدث عن الحظر الشامل في الأردن لمدة أسبوعين


وفي انتخابات مجلس النواب الرابع عشر التي أجريت العام 2003، تم تخصيص كوتا للنساء لأول مرة، بموجب قانون الانتخاب رقم (34) لعام 2001 والذي عدّل عام 2003، وبلغت ستة مقاعد من إجمالي 110 مقاعد أي بنسبة 5ر5 بالمئة، وحينها ترشحت 54 سيدة وبنسبة 6ر6 بالمئة من إجمالي المترشحين حينها (819)، ولم تفز أي مترشحة بالتنافس وإنما بالمقاعد المخصصة للكوتا.


وشكلت انتخابات مجلس النواب الخامس عشر عام 2007، نقلة نوعية للأردنيات من حيث أعداد المرشحات، حيث ترشحت 199 سيدة وبنسبة 5ر22 بالمئة من إجمالي المترشحين حينها (885)، إلا ان هذه الزيادة لم تؤد الى زيادة في عدد الفائزات بالتنافس، لتبلغ نسبة الفائزات بمقاعد 63ر6 بالمئة، حيث فازت مرشحة واحدة بالتنافس إلى جانب المقاعد الستة المخصصة للكوتا النسائية.


وفي انتخابات مجلس النواب السادس عشر عام 2010، تم زيادة عدد مقاعد الكوتا المخصصة للنساء إلى 12 مقعدا من أصل 120 مقعدا، حيث ترشحت 134 سيدة وبنسبة 6ر17 بالمئة من إجمالي المترشحين حينها (763) ولم تتمكن سوى مرشحة واحدة من الفوز بالتنافس في حين فازت 12 مرشحة بالمقاعد المخصصة للكوتا النسائية، حيث شكّلت نسبة النساء 83ر10 بالمئة من مجمل أعضاء مجلس النواب.

 جابر يوجه رسالة مهمة لجميع الاردنيين


وفي انتخابات مجلس النواب السابع عشر العام 2013، بلغ عدد المتقدمين بطلبات للترشح 1528 مرشحاً ومرشحة، من بينهم 208 سيدات، وفازت 18 امرأة من بينهنّ واحدة على القوائم واثنتان بالتنافس، فيما فازت 15 سيدة بالكوتا، وكانت نسبة التمثيل النسائي في هذا المجلس 12 بالمئة (زاد عدد مقاعد الكوتا للنساء في هذا المجلس إلى 15 من أصل 150 عضوا بموجب قانون الانتخاب المعدل لعام 2012).


وفي انتخابات مجلس النواب الثامن عشر عام 2016، صدر قانون الانتخاب لمجلس النواب لعام 2016، وبموجبه تم تخفيض عدد مقاعد المجلس إلى 130 خصص منها 15 مقعداً للكوتا النسائية بواقع 5ر11 بالمئة من إجمالي المقاعد، وبلغ عدد المترشحين حينها 1252 منهم 257 مرشحة، وتمكّنت 5 نساء من الفوز بالتنافس إلى جانب مقاعد الكوتا الـ 15، وبهذه النتيجة ارتفع عدد النساء إلى 20 نائبا، من أصل 130 نائبا وبنسبة تمثيل بلغت 3ر15، وهي أعلى نسبة تمثيل نسائي في تاريخ مشاركة النساء في الحياة البرلمانية.