عاجل

تحذير للمواطنين من الحالة الجوية .. تفاصيل

كشف تفاصيل اغتيال العالم الإيراني وإيران تتوعد إسرائيل

 السوسنة - قتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ"الإرهابية".

وصرح وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي: تعرض العالم فخري زادة إلى عملية اغتيال إرهابية أثناء عودته من زيارة في ضواحي طهران.

وأضاف أنه اشتبك فريق مرافقيه مع مجموعة الاغتيال مما أدى إلى إصابته ونقله إلى المشفى، وإصابة اثنين آخرين كانوا برفقته.

وتابع وزير الدفاع بالقول : الفريق الطبي في المشفى لم يتمكن من إنعاشه مما أدى إلى استشهاده.

اقرأ أيضًا :  بيان منتدى برشلونة يؤكد الوصاية الهاشمية على مقدسات القدس

"في البداية تعرضت سيارته لإطلاق نار، وبعد نحو 15 ثانية اقتربت سيارة من نوع نيسان منه كانت تحمل مواد متفجرة وانفجرت، وتعقب ذلك إطلاق رصاص مجدد، مما أدى إلى إصابة فخري زادة بجروح قبل استشهاده"، بحسب تعبير حاتمي.

من جهته، قال حسين دهقان المستشار العسكري للمرشد الإيراني أن إسرائيل هي من ارتكبت الاغتيال قائلًا أنها تدفع المنطقة نحو حرب شاملة.

كما أكد قال قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الجمعة، إن إيران تحتفظ بحق "الانتقام من العدو" على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأضاف موسوي أن "يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زاده"، مؤكدا أن جريمة اغتيال فخري زاده لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

اقرأ أيضًا : الأوبئة تصرح حول الوضع الوبائي وتوضيح بشأن الذروة