عاجل

تعميم حكومي لكل محافظات المملكة والتنفيذ اعتبارًا من رمضان

مع اقتراب المنخفض.. تفاصيل وتطورات جديدة واشتداد تأثيره على الأردن .. تفاصيل

 السوسنة - قالت ادارة الارصاد الجوية ان المملكة على موعد مع منخفض جوي قوي التأثير، حيث تبدأ الإثنين، تدريجيا عبور جبهة هوائية باردة وهي مقدمة لمنخفض جوي يتمركز الى شرق جزيرة كريت.

اقرأ ايضا:  تحذير أمني لكل من يملك واتساب .. تفاصيل

واضافت الارصاد في تقريرها،  ان الأمطار تبدأ هطولها وتكون غزيرة ومصحوبة بالرعد والبرد في بعض المناطق، وتمتد تدريجياً الى باقي مناطق المملكة.

جبهة هوائية ثانية 

اما الثلاثاء، يطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً، ومع ساعات الليل واقتراب المنخفض ليتمركز فوق جزيرة قبرص تعبرالمملكة تدريجياً جبهة هوائية ثانية تتزايد  كميات الغيوم على إرتفاعات مختلفة، لتصبح الأجواء باردة وغائمة، وتهطل الامطار في المناطق الشمالية والوسطى والجنوبية الغربية من المملكة.

اما الأربعاء، يتعمق تأثير المنخفض الجوي وتوالي درجات الحرارة انخفاضها لتسود أجواء باردة وماطرة بين الحين والآخر في اغلب مناطق المملكة، حيث من المتوقع ان تكون هذه الهطولات في بعض الاجزاء الغربية من المملكة غزيرة أحياناً ومصحوبة بالرعد وتساقط حبات البرد ، مما يؤدي إلى تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة، الرياح غربية معتدلة السرعة تنشط بين الحين والاخر وتكون مثيرة للغبار في المناطق الصحراوية.

اقرأ ايضا:  بشرى سارة للأردنيين حول تخفيف الإجراءات وخطة شاملة جديدة

اما الخميس،  تبقى المملكة تحت تاثير بقايا الكتلة الهوائية الباردة نسبياً والرطبة، حيث تستمر الاجواء باردة نسبياً وغائمة جزئيا الى غائمة، مع سقوط زخات خفيفة من المطر بين الحين والاخر في انحاء مختلفة من المملكة خاصة المناطق الغربية، ومع ساعات المساء تضعف فرصة الهطولات، وتتناقص الغيوم،  وفي ساعات الليل المتاخرة يتشكل الضباب فوق المرتفعات الجبلية واجزاء من مناطق البادية، الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة.
 
 
وحذرت الارصاد الجوية من :
- خطر تدني مدى الرؤية الافقية واحتمال انعدامها  احيانا بسبب الغبار خاصة في مناطق البادية قبل هطول المطر.

- خطر شدة سرعة الرياح والهبات المرافقة لها.

- خطر الانزلاق على الطرقات مع الهطولات.

- خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه خلال ساعات الليل في الأودية والمناطق المنخفضة بما فيها مدينة العقبة.
 
- خطر حدوث البرق و الرعد وتساقط البرد احياناً  .
 
- خطر ارتفاع موج البحر في العقبة .