عاجل

تحذير للمواطنين من الحالة الجوية .. تفاصيل

مصري أم جزائري؟ .. تمثال ’’شيشنق’’ يشعل الجدل ومؤرخ يوضح القصة

 السوسنة - أثار تمثال الملك الأمازيغي "شيشنق"، الذي تم تنصيبه في مدخل مدينة تيزي وزو، شرقي الجزائر، جدلا وسط الجزائريين على منصات التواصل الاجتماعي.

 
وقد أثار هذا التمثال الذي صممه النحاتان الجزائريان حميد فردي وسمير سالمي على هيئة رجل فرعوني قوي البنية، جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، وبمجرد انتشار صور التمثال فتحت أبواب النقاش حول حكايات ضاربة في أعماق التاريخ.
 
وقال فردي :"إنجاز هذا التمثال احتاج 5 أشهر من العمل المتواصل، وهو مصنوع من مادة الإرزين، والفكرة مقترحة من طرف ولاية تيزي وزو التي كانت تريد تخليد ذكرى يناير لهذه السنة بحدث كبير في المدينة".
 
 3 طرق بسيطة تفرق فيها العسل الأصلي عن المغشوش
 
وأكد الفنان أنه عمل بمرافقة توجيهات المؤرخين الذين رافقوا العملية الفنية، التي تحكي جانبا من التاريخ الأمازيغي.
 
وعن الشخصية وتاريخها قال حميد: "شيشناق مصري من أصل بربري، وهذا الأمر لا خلاف عليه، وقد قدم لنا المؤرخون صورا للقناع الفرعوني الأصلي الذي كان يرتديه، وأنا فنان وأتمنى أن يحكم الناس على العمل من الناحية الفنية".
 
وعكست التعليقات المنتشرة على صفحات "فيسبوك" ذلك الخلط الذي أشار إليه الناشط الثقافي، حيث ركزت التفاعلات حول سؤال: هل شيشناق جزائري أم مصري؟ ولماذا يتم نصب التمثال في مدينة تيزي وزو بالذات؟
 
وقد تبنى موجة الجدل عدد من المؤرخين الجزائريين، والمعارضين لفكرة اعتماد قصة الملك الأمازيغي مع رمسيس الثاني لوضع الروزنامة الأمازيغية.