عاجل

بعد كورونا.. خبر صادم حول وباء جديد قد يضرب العالم ودولة عربية تحذر

توضيح صادر عن وزارة التربية بشأن اصابات كورونا بين المعلمين والطلبة

السوسنة – قالت وزارة التربية والتعليم، الأربعاء، ان اليوم الدراسي الوجاهي سار على اكمل وجه وكما هو مخطط له من طلبة رياض الأطفال والصفوف الثلاثة الأولى والتوجيهي.

اقرأ ايضا: توضيح من الصحة بشأن وفاة أشخاص بعد تلقيهم اللقاح

وأضافت الوزارة في تقرير لها ان عدد من طلبة الصفين الرابع والتاسع راجعوا الوزارة بشأن استلام الكتب المدرسية وتم تسليمهم الكتب وفق الخطة المعدة لهذه الغاية، حيث كانت الكتب متوفرة.

 
وأشار التقرير أن نسبة الحضور الإجمالية للطلبة في المدارس الحكومية بلغت 81% من الفئة المستهدفة من الطلبة في المدارس الحكومية مبيِّنًا أنَّ النسبة التراكمية للطلبة الذين اختار أولياء أمورهم خطِّيًّا التعليم عن بعد 17% من مجموع الطلبة الذين حضروا للأيام الأربعة الأولى. 
 
وبيَّنت الوزارة أنَّ درجة الالتزام العامة بالبروتوكول الصحي 95.7% ويعزى انخفاض الدرجة العامة للتقييم لانخفاض درجة تقييم الالتزام بالشروط الصحية أثناء استخدام الحافلات إلى 79.8% وقد بدأت الوزارة بمتابعة هذا الموضوع لمعالجته. 
 
وحول عدد الإصابات والتي بلغت اليوم 37 إصابة أوضح التقرير أنها قد توزعت بين 20 معلمًا ومعلمة لم يلتحق 6 منهم بالدوام وإداري واحد كان قد التحق بالدوام و 16 إصابة  لطلبة من الفئة العمرية المستهدفة بالدوام في المرحلة الأولى وفق نتائج فحوصات يوم أمس ولم يلتحق أي منهم بالتعليم الوجاهي، مضيفًا أنَّه قد تم تطبيق البروتوكول الصحي بالعزل المنزلي على جميع المصابين وإجراء الفحوصات للمخالطين اللصيقين.  
 
وأكَّدت وزارة التربية أنها تابعت اليوم جميع الملاحظات والشكاوى الواردة لغرفة العمليات مع المدارس المخالفة من أجل تصويب الأوضاع واتخاذ الإجراءات بحق المدارس التي لا تصوِّب المخالفات.
 
وشدّدت الوزارة على الاستمرار بالتقيد بالبروتوكول الصحي و لا سيَّما ارتداء الكمامة والتَّباعد واستخدام المعقِّمات، علمًا بأن فرقها التفتيشية في مركز الوزارة والمديريات مُستمِرَّةٌ في الزيارات الميدانية للمتابعة والتفتيش على جميع المدارس .
 
اقرأ ايضا:  بعد ارتفاع الإصابات.. توجيه حكومي صارم لجميع المواطنين والمقيمين
 
كما أهابت بأولياء الأمور بمتابعة وسائط النقل الخاصة التي تنقل أبناءهم ودرجة التزامها بالاشتراطات الصحية وعدم إرسال الطلبة الذين تظهر عليهم أعراض مرضِيَّة أو مخالطين لإصاباتٍ مؤكدة.
 
وشكرت وزارة التربية جميع المعلمين والمعلمات والهيئات الإدارية في المدارس والإدارات التربوية في الميدان ومركز الوزارة وأولياء أمور الطلبة ووسائل الإعلام على ما أبدوه من تعاون وحرص والتزام داعيةً الجميع للاستمرار وعدم التهاون لاستكمال عودة جميع الطلبة إلى مدارسهم.