عاجل

خلية الأزمة تُصدر توصية بشأن الحظر الجزئي.. وشرط لتحقيقه

أول مجموعة طوابع لإستقلال المملكة الأردنية الهاشمية

الكاتب : نور أبو غيدا
حدث تغيير سياسي على إمارة شرق الأردن في 22 اذار عام 1946م  فقد تم توقيع إتفاقية معاهدة صداقة بين الحكومة الأردنية والحكومة البريطانية، وتم الإعتراف بالإستقلال الكامل لشرق الأردن مع إحتفاظ الحكومة البريطانية ببعض قواتها في شرق الأردن .
 
بعد ذلك عرضت المعاهدة الأردنية البريطانية على مجلس الوزراء الأردني ، من ثم عقد اجتماع للمجلس التشريعي ، وتم في 25 أيار عام 1946م إعلان إستقلال الأردن إستقلالاً تاماً، ومبايعة الأمير عبدالله بن الحسين ملكا دستورياً عليها ولقب بي "ملك المملكة الأردنية الهاشمية " وتم التعديل بعد ذلك على الدستور الأردني في نفس العام، بحيث نص بأن الأردن هي دولة مستقلة ونظام الحكم فيها ملكي وراثي من قبل أسرة الملك عبدالله الأول بن الحسين .
 
مع إستقلال الأردن انطلق فعلياً قطار صناعة الطوابع الأردنية ، مع صدور طوابع تروي لنا حكاية ذكرى إستقلال المملكة الأردنية الهاشمية عام 25/5/1946م، التي تعتبر من  من أهم المناسبات التاريخية والوطنية للأردن، حيث حاكى التصميم الأردني رسمٍ لحدود خارطة الأردن، وشعلة الحرية تحمل باليد اليمنى، وحمامة تحمل غصنا من الزيتون . 
 
و كتب على الطابع تاريخ الإستقلال مع كلمة " ذكرى الإستقلال " وذكر على الطابع لأول مرة إسم المملكة الأردنية الهاشمية، وإسم الملك عبدالله بن الحسين الأول .