انخفاض وشيك لأسعار الدجاج بعد هذا الإجراء .. تفاصيل

السوسنة- بدأ المواطنون، السبت، حملة شعبية لمقاطعة الدجاج، نتيجة ارتفاع اسعاره خلال الايام الماضية، رغم السقوف السعرية التي وضعتها وزارة الصناعة والتجارة والتموين.
 
وكان ناشطون قد دعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الدجاج لمدة 3 أيام اعتبارا من السبت الى الاثنين، وذلك احتجاجاً على ارتفاع الأسعار.
 
وارتفعت أسعار الدجاج بشكل كبير عن قبل شهر رمضان، حيث وصل الى دينارين لدجاج النتافات، و2.4 دينارا للدجاج الطازج، دون الالتزام بالسقوف السعرية التي وضعتها وزارة الصناعة والتجارة.
 
 
وعزا المواطنون ارتفاع الأسعار لاستغلال وجشع التجار لهذه الفترة من العام من أجل زيادة الأرباح.
 
وتبنى الداعون للمقاطعة شعارات "خليها تبيض عندك"، "خليها تعفن"، "لا تنتظر انخفاض الأسعار قاطع وكن صاحب قرار"، "الله والغني عن الجاج لثلاثة أيام".
 
اقرأ المزيد: بدء تأثر المملكة بأول موجة حارة لهذا العام.. متى ستبلغ الحرارة ذروتها؟
 
 
وأكدت وزارة الزراعة أن سبب ارتفاع الأسعار هو نقص في المعروض، وسيجري فتح باب الاستيراد في حال بقيت الأسعار كما هي عليه الآن، فيما فرضت وزارة الصناعة والتجارة والتموين سقوفاً سعرية للدجاج الطازج عند دينارين، و1.65 دينار لدجاج النتافات، فيما فرضت وزارة الصناعة والتجارة والتموين سقوفاً سعرية، لكن هذه الاجراءات والتبريرات لم تقنع المواطن بجدية الحكومة في توفير مادة الدجاج التي تعد أساسية في كل بيت أردني، أو صدقية الأسباب المؤدية لارتفاع الأسعار.
 
من جهتها، أكدت وزارة الصناعة والتجارة والتموين توفر الدجاج في كافة أسواق المملكة، حيث تم زيادة الكميات المطروحة بناء على الترتيب الذي تم مع كبار المنتجين لتعويض النقص الذي حدث قبل شهر رمضان المبارك بيوم واحد فقط.
 
وقالت الوزارة في تصريح صحفي أنه تم عقد لقاءات مكثفة مع منتجي الدجاج خلال الأيام القليلة الماضية للتأكيد على أهمية استقرار الكميات المطروحة في السوق من الدجاج الطازج والحي المباع من خلال النتافات والالتزام بالسقوف السعرية المحددة للدجاج. 
 
 
 
وأشارت إلى أنها ستواصل عمليات الرقابة المكثفة على الأسواق وأنها ستقوم بتحديد سقوف سعرية لأي سلعة أساسية ترتفع أسعارها دون مبرر.