العرموطي يتساءل عن استقرار القوات الأمريكية بالأردن


السوسنة - وجه النائب عن كتلة الإصلاح صالح العرموطي، إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة عدة أسئلة تتمحور حول تواجد واستقرار القوات الأمريكية في الأردن من عدمه.

وكان نص الأسئلة التي قدمها العرموطي لرئيس مجلس النواب عبدالمنعم العودات، لعرضها على رئيس الحكومة  على النحو التالي:
1. هل صحيح ان القوات الامريكية التي ستنسحب من العراق وافغانستان ستأتي الى الاردن؟
2. هل صحيح انها ستستقر في الاردن وما الهدف والغاية من وجود هذه القوات وكم عددها؟
3. هل صحيح ان هذه القوات الامريكية ترغب باستخدام ميناء العقبة ولماذا وكيف؟
4. هل هناك التزامات مالية ستترب على ذلك من خلال وجود هذه القوات في الاردن؟
5. من هو صاحب القرار فيما يخص وجود القواعد الامريكية في الاردن؟
6. هل تعلم الحكومة انها قد اعلنت بإن رؤية الحكومة الاعلامية تعتمد على توفير المعلومات والحقائق بالسرعة المطلوبة لوسائل الاعلام لدحض الاشاعات والاخبار المغلوطة التي قد تؤثر على نسيج المجتمع، فلماذا لم تقم الحكومة باعلام الشعب الاردني عن تأييد الخبر او نفيه؟

وكان رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، قد نفى ما تم تداوله من تصريحات على لسانه بشأن استقرار القوات الأميركية في الأردن، موضحا أنّ ما قيل على لسانه بهذا الشأن غير دقيق، ومؤكدّاً أنّ ما صرّح به هو استخدام القوّات الأميركيّة لميناء العقبة للمغادرة إلى الجهات التي تريدها فقط.
 أما بشأن ما ذُكِر حول القوات الأميركيّة القادمة من أفغانستان، فأكّد المصري أنّه ورد ذكرها واخذت على لسانه عن طريق الخطأ، ولم يكن يقصدها في سياق الحديث.