وفاة الرسام الذي اساء للنبي..تعرف من هو؟


السوسنة – توفي الرسام الدنماركي " كيريت ويسترغارد" والتي تسببت رسومه المثيرة للجدل للنبي محمد بغصب المسلمين حول العالم.
 
عمل الرسام " كيريت ويسترغارد " في جريدة جيلاندس بوستن الدنماركية منذ مطلع الثمانينيات ولكنه تحول لرسام ذائع الصيت .
 
في عام 2005 رسم رسوما تسيئ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وكانت رسومه مثيرة للجدل كما انه تعرض للقتل عقب الرسمة.
 
اقرأ المزيد شركة تمنع موظفيها من العمل بسبب حجابهم
 
وسبق للشرطة الدنماركية أن القت القبض على رجل " صومالي " مسلح بسكين ، حاول قتل الرسام في منزله عام 2010.
 
الرسام " كيريت ويسترغارد " توفي اليوم الموافق 19 يوليو من العام الحالي عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع طويل مع المرض واضطر في أخر سنوات حياته للعيش تحت حماية الشرطة في عنوان سري ، بسبب الكثير من الأشخاص اللذين أرادوا قتله عقب اساءته للرسول محمد والذي عرف بكره للاسلام والمسلمين وإثارته للنعرات وخلق الفتنة والجدل بين سائر المسلمين.