قاتل بن لادن: انسحابنا من أفغانستان مثير للشفقة وطالبان ستكمل بناء أسطورتها


السوسنة - وصف الجندي الأمريكي في مشاة البحرية روبرت أونيل، انسحاب بلاده من أفغانستان بـ«المثير للشفقة والفشل المريع».

وقال أونيل الذي قتل زعيم تنظيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن في مقابلة أوردتها مع مجلة «لي جورنال دو ديمانش» الفرنسية، إن أمريكا كان عليها مغادرة أفغانستان عام 2005، وإنها ابتعدت عن الخطة الأصلية لأن هزيمة القاعدة كانت خارطة الطريق.

واعتبر أن قتل بن لادن كان كافياً لترحل أمريكا عن أفغانستان، والاكتفاء بإلقاء القنابل من الجو للقضاء على الإرهابيين، لكن معالجة المسألة تمت بطريقة سياسية خفية وليست بدوافع واقعية. ولفت أونيل إلى أن الولايات المتحدة تركت لطالبان كل شيء من المعدات والأسلحة والمدرعات والطائرات المروحية، التي لا يعرفون كيفية استخدامها حتى الآن.

وأكد أن «مشاهدة مثل هذا التخبط أمر مخزٍ»، خصوصاً أنه منح حركة طالبان الفرصة لإكمال بناء أسطورتها التي تقول إنه بعد البريطانيين والروس، جاء دور الأمريكيين للخروج من أفغانستان، وفوق هذا لم يكن على الحركة القتال لتحقيق ذلك.