عاجل

طقس العرب: منخفض جوي جديد قادم

إحتجاز وزير تونسي سابق و7 مسؤولين آخرين بشبهة فساد


السوسنة : قامت السلطات القضائية التونسية، اليوم الثلاثاء، باحتجاز عدد من المسؤولين الكبار من بينهم وزير زراعة سابق بتهم فساد.

وأشارت وكالة الأنباء التونسية، إن النيابة العامة بالقطب القضائي لمكافحة الفساد أذنت لفرقة مختصة باعتقال الوزير الأسبق سمير بالطيب.
 
وضم قرار الاحتجاز أيضاً 7 مسؤولين آخرين بقضية فساد مالي وإداري بإحدى المؤسسات التابعة لوزارة الفلاحة (الزراعة) فترة تولي سمير بالطيب منصب الوزير.
 
وفي الأسبوع الماضي، تم احتجاز النائب المهدي بن غربية للاشتباه في احتيال ضريبي وغسل أموال، وهو النائب الرابع الذي يقبع في السجن منذ خطوة سعيد في يوليو.
 
وجاء في بيان صادر عن قسم الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس إن تم الإذن بالاحتفاظ بوزير سابق للزراعة "بشبهة ارتكاب جرائم مخالفة.. لتكافئ الفرص في الصفقات العمومية وغسل الأموال على خلفية طلب عروض يتعلق بمعدات إعلامية لفائدة وزارة الفلاحة بقيمة فاقت 800 ألف دينار".
 
وقالت وسائل اعلام تونسية إن الوزير الذي تم الاحتفاظ به هو سمير بالطيب‭‭ ‬‬الذي شغل منصب وزير الزراعة من 2016 إلى 2020.
 
رحب العديد من التونسيين بتدخل سعيد وتعهده بمحاربة الفساد بعد سنوات من الركود الاقتصادي والشلل السياسي.
 
لكن منتقدين وصفوا تدخل سعيد بأنه قوض المكاسب الديمقراطية التي تحققت منذ ثورة 2011 في البلاد، والتي أنهت الحكم الاستبدادي.