إيعاز فوري من وزير الداخلية الفراية


 السوسنة - ترأس وزير الداخلية مازن الفراية، في مبنى محافظة العاصمة، الإثنين، اجتماعا للمجلس الأمني والحكام الإداريين التابعين للمحافظة.

 
وناقش الاجتماع أبرز الإجراءات الأمنية والإدارية التي اتخذتها محافظة العاصمة والأجهزة الأمنية، استعدادا لاحتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة، وذلك ضمن التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة في ظل أوامر الدفاع، إضافة إلى عرض مشروع التطوير الإداري الذي شرعت به المحافظة للنهوض بمستوى الخدمات التي تقدمها على الصعد التنموية والأمنية والإدارية.
 
وقال وزير الداخلية في بداية الاجتماع إن “الوزارة ماضية قدما في عملية التطوير التي تنتهجها في مختلف مجالات عملها الأمني والتنموي والإداري والتقني”، لافتا الى أن الوزارة أنهت أخيرا عملية التحول الإلكتروني للخدمات التي تقدمها والبالغ عددها 51 خدمة، وستستمر في مواكبة كل ما هو متطور وحديث لخدمة الوطن والمواطن وتيسير السبل التي تكفل اختصار الوقت والجهد على مراجعيها.
 
اقرأ أيضاً:  إجباري قبل 23 كانون الأول.. تعميم حكومي مهم
 
وأضاف الوزير الفراية، أن الحكومة تعمل جاهدة في جميع برامجها وسياساتها على ترجمة توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، المتعلقة بالدور التنموي ومعالجة التحديات التي يواجهها المواطنون في شتى المجالات لتحقيق التنمية المستدامة، وذلك من خلال وضع البرامج والخطط والمبادرات اللازمة لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم.
 
وشدد على ضرورة الالتزام بتنفيذ أوامر الدفاع واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين، وذلك للحد من مستوى انتشار عدوى ‏الإصابة بفيروس كورونا خدمة لاعتبارات الصحة والسلامة ‏العامة، مشيرا الى أن أجهزة الدولة وبتوجيهات ومتابعة حثيثة من سمو ولي العهد ورئيس الوزراء، تعمل على مدار الساعة للحد من تداعيات الجائحة على مختلف القطاعات من خلال رفع مستوى الوعي بأهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية وشروط ومتطلبات السلامة العامة وزيادة الإقبال على تلقي المطعوم باعتباره السبيل الرئيس لتجاوز آثار الجائحة.
 
وجدد الوزير الفراية التأكيد على ضرورة الاستمرار في التنسيق المشترك بين الحكام الإداريين والمجلس الأمني، لأن ذلك يعني نجاح منظومة العمل بكاملها ويؤدي حتما الى اتخاذ قرارات راشدة وعادلة تحقق المصلحة العامة.
 
اقرأ أيضاً:  توجيه أمني صارم لكل المواطنين والمقيمين في المملكة