الدغمي : زيارة الملك الى رام الله .. تمثل رسالة


عمان - السوسنة - قال رئيس مجلس النواب المحامي عبدالكريم الدغمي، أن زيارة جلالة الملك وولي العهد لرام الله أخيرا، تمثل تأكيداً هاشمياً على أهمية الارض والشعب الفلسطيني وتمثل رسالة مدلولها أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية التي تتربع على أعلى سلم أولويات الاردن خارجياً وداخلياً حتى يتسنى للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
 
واضاف الدغمي لدى استقباله الثلاثاء، رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح والوفد المرافق الذي يزور الملكة حالياً إن :"القضية الفلسطينية ثابت من ثوابت الأردن المركزية. "
وأشار  إلى أن جهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بالمحافل الإقليمية والدولية تجاه القضية الفلسطينية، أعادت الزخم لصالحها وساهمت بتعزيز هوية المدينة المقدسة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
وجرى خلال اللقاء الذي حضره النائب الثاني المهندس هيثم الزيادين ورئيس لجنة فلسطين النيابية محمد الظهراوي، بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز الجهود البرلمانية لصالح القضية الفلسطينية والتأكيد على إدامة التنسيق والتعاون المشترك بين المجلسين خدمة للقضية الفلسطينية وحتمية التوصل الى المصالحة الفلسطينية الوطنية وتوحيد الجهود الفلسطينية لخدمة قضيتهم.
واستعرض الدغمي وفتوح، سبل تطوير العلاقات الثنائية بين مجلس النواب الأردني والمجلس الوطني الفلسطيني على مختلف الصعد وبما يرسخ القواسم المشتركة.
ولفت إلى أن مجلس النواب، أكد أهمية دور الدبلوماسية البرلمانية في تقريب وجهات النظر والمواقف البرلمانية لصالح الشعب الفلسطيني ولعب دوراً من خلال حث البرلمانات الدولية بالضغط على حكوماتها لإيجاد حلول عادلة للشعب الفلسطيني، مثمناً في الوقت ذاته المواقف البرلمانية التي ساندت الشعب الفلسطيني بمطالبه الشرعية وأكدت على الحق الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.
واكد أن الاردن بكل مؤسساته يضع امكانياته وخبراته تحت تصرف الاشقاء في فلسطين بما في ذلك دعم ومساندة أية قضية تطرح لصالح الشعب الفلسطيني في أي محفل دولي او إقليمي من شأنه خدمة المصالح الفلسطينية وقضيته المركزية.
بدوره، ثمن فتوح الزيارة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، للأراضي الفلسطينية والتي عززت القيمة العالية التي تحظى بها القضية الفلسطينية لدى الاردن وقيادته وشعبه الشقيق.
وأكد أهمية زيارته والوفد المرافق والتي تعد الاولى للأردن بعد انتخابه، مبينا أن الشعبين الفلسطيني والاردني يمثلون شعبا واحدا قواسمه مشتركة وقابلة للبناء الايجابي في عديد من المجالات وعلى مختلف الصعد.
وضم الوفد الفلسطيني، عضو المجلس الوطني عمر حمايل، وسفير دولة فلسطين لدى المملكة عطالله خيري.