عاجل

هل يجوز صلاة المرأة بالبنطلون والبيجاما؟ الإفتاء تجيب


السوسنة - تطرح بعض النساء تساؤلات حول حكم صلاة المرأة في البنطال وهل يجب ان تلتزم بزي محدد للصلاة، وبناء عليه أ جاب مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، على هذا السؤال، قائلا انه لا يوجد ملبس معين، ولا وصفة معينة لملابس المرأة في الصلاة، بل إن أمر اللباس على السعة والبراح في الأصل، إلا أن هناك ضوابط لذلك.
 
وأشار علام انه علينا أخذ المتفق مع ثقافتنا، فالزي الشرعي المطلوب من المرأة المسلمة في الصلاة، وخارجها هو كل زي لا يصف مفاتن الجسد، ولا يشف عما تحته، ويستر الجسم كله ما عدا الوجه والكفين.
 
وتابع مفتي الديار المصرية: علينا ان نعيش في أريحية، ونترك الناس وثقافتهم بما يتفق مع الضوابط الشرعية، ولا مانع من الصلاة بالبنطلون، ما توافرت فيه الضوابط المذكورة.
 
هذا وكان قد أوضح الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية، في وقت سابق إنه يجوز للمرأة الصلاة ببنطلون بشرط أن يكون عليه شيء طويل واسع وفضفاض لا يصف ولا يشف ولا يكشف، مؤكدا ان جسم المرأة عورة ما عدا الوجه والفكين، وينبغي ألا يكون زيها الذي ترتديه يكشف شيئًا من جسمها أو شفافًا فيشف شيئًا منها، أو واصفًا فيصف شيئًا من جسمها.
 
أما صلاة المرأة في البيجاما، أشار الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المرأة مأمورة في الصلاة بستر عورتها التي تشمل جميع جسدها فيما عدا الوجه والكفي، الا أن الشرع لا يتوقف عند الأسماء، مؤكدًا أن صلاة المرأة بالبيجاما أو غيرها، يجوز ما دام مغطيًا لجسدها وعورتها المأمورة بسترها.