عاجل

غرفة تجارة عمان تُحيي عمال الاردن بعيدهم


السوسنة - حَيّت غرفة تجارة عمان، عمال الاردن ودورهم الكبير في خدمة المملكة ونهضتها بمختلف المجالات والمواقع، مشيرة إلى دعوات جلالة الملك عبدالله الثاني المستمرة لتحسين أحوالهم وتوفير كل مُمكّنات تدريبهم.

 
وقالت الغرفة في بيان اليوم الأحد أصدرته بمناسبة يوم العمال العالمي، "إن عمالنا بمختلف مواقعهم هم شُعلة الانتاج والبناء للوطن، ورافعة النهضة"، مؤكدة أنهم دائما محط اهتمام القطاع التجاري كونهم ثروته الحقيقية.
وأكدت أن القطاع التجاري والخدمي الذي يعتبر المُشغّل الأكبر والاساس للعمالة الاردنية، ورغم التحديات ما زال قادراً على توفير فرص التشغيل والعمل للأيدي العاملة الأردنية وحمايتها والمحافظة عليها لإدامة عجلة الإنتاج.
 
وأشاد رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق، بالجهود التي تبذلها الأيدي العاملة الأردنية ومشاركتها بعملية البناء وتعزيز مسيرة النهضة الاقتصادية والتنمية والانتاج، مؤكداً أن جائحة فيروس كورونا ألقت بثقلها على شريحة واسعة منهم ما يتطلب استمرار توفير كل الوسائل الكفيلة بدعمهم.
 
وشدّد على ضرورة توفير الدعم والرعاية للأيدي العاملة وتحسين ظروفهم المعيشية، والتعاون بين القطاعين العام والخاص بمجالات التدريب للعمال الأردنيين وصقل مهاراتهم ورفع كفاءتهم بما يمكنهم من المنافسة في سوق العمل المحلية أو خارج المملكة.
 
وقال الحاج توفيق، "نحن على ثقة كبيرة أن الأردن وبهمة عماله قادر على مواجهة التحديات والصعوبات وتحويلها الى فرص حقيقية تنعكس على مسيرة الاقتصاد الوطني والمضي مع قيادتنا الهاشمية بمسيرة بناء الوطن في مئويته الثانية".
 
وأشار إلى أن غرفة تجارة عمان حريصة على توفير التدريب اللازم للعاملين بالشركات ومؤسسات القطاع التجاري والخدمي بالعاصمة من خلال ما تقدمه باستمرار من برامج تدريبية متخصصة للمساهمة في رفع كفاءة العاملين فيها بما ينعكس على اعمالها والارتقاء فيها.
 
وبين الحاج توفيق أن عدد العاملين في القطاع التجاري والخدمي والمسجلين في مؤسسة الضمان الاجتماعي يزيد على نصف مليون عامل وعاملة، بنسبة 42 بالمئة من إجمالي العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية بعموم المملك